نشر حساب “سقطرى اليوم” مقطع فيديو يظهر لحظة اغتيال أحد أئمة ودعاة ، مؤكدا وقوف الإمارات خلف هذا الاغتيال.

 

ووفقا للفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، فلم يكتف المنفذ باغتيال الشيخ، بل قام بتوثيق عملية الاغتيال بالصوت والصورة في وسط أحد الشوارع في المدينة التي تقع بكاملها تحت سيطرة الإمارات.

 

وظهر المنفذ في الفيديو الذي نشره تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وهو يحمل مسدسا كاتما للصوت ويطلق عددا من الرصاصات من مسافة “الصفر” على الشيخ “العمراني” ليلقيه صريعا.

 

من جانبه، أطلق ، تصريحا مثيرا حول الاغتيالات المتكررة في محافظة عدن خلال الفترة الماضية.

 

وقال السفير علي أحمد العمراني، في منشور له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “هناك جهة معينة تقف خلف الاغتيالات في عدن، وإن جهة ما داعمة لها”، كما استهجن “صمت حكومة رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر حيال الأحداث”.

 

وتابع بأن “أصابع الاتهام تشير إلى جهة بعينها تقف خلف الاغتيالات الكثيرة في عدن.. وجهة ما داعمة.. منذ فترة لم تعد حكومة الصديق أحمد بن دغر تعلق على ما يحدث.. فهل ما يزال يجد صعوبة حتى في مزاولة عمله في عدن ..؟”.

 

وأضاف قائلا: “لمن يهمه الأمر أقول: هذا شيء لا يُطاق ولا يحتمل”.

 

وأردف العمراني قائلا: “هذه المرة، لم يكتف القاتل بقتل الضحية ويختفي عن الأنظار، لكنه داسه بحذائه أيضا.. بدا المجرم وهو يقتل بطول بال ويدوس الضحية باطمئنان.. مع أن ، عدن، تحررت منذ أكثر من ثلاث سنوات.. من حق الناس أن يسألوا، أي تحرير هذا..؟”.