“شاهد” عمليات تعذيب وحشي لصوماليات محتجزات في سجون سعودية رفقة أطفالهن

تداول ناشطون صوماليون بمواقع التواصل صورا صادمة، قالوا إنها تكشف عن عمليات قمع وتعذيب وحشي بحق نساء محتجزات بسجون رفقة أطفالهن.

 

وبحسب الصور المتداولة والتي لم يتثنى لـ(وطن) التأكد من صحتها أو مكان وزمان تصويرها، ظهر عدد من النسوة الصوماليات محتجزات بمكان مكتظ بهم رفقة أطفالهن وقد ظهر على أجسادهم علامات تعذيب وحشي.

 

 

وطالب النشطاء الحكومة الصومالية وسفارة في المملكة بسرعة التدخل للوقوف على حقيقة هذا الأمر وإنقاذ الرعايا الصوماليين بالمملكة.

 

ومنذ تعديل قانون العمل بالمملكة في أبريل 2013، شنت الشرطة وسلطات العمل السعودية حملات عدة بمدن المملكة لتحديد أماكن العمال الوافدين غير الموثقين واحتجازهم وترحيلهم، حيث خول للشرطة وسلطات العمل صلاحية إنفاذ بنود قانون العمل بحق العمال غير الموثقين، بما في ذلك الاحتجاز والترحيل للعمل لدى أي شخص بخلاف صاحب العمل المحدد.

 

وكان الكثير من الوافدين قد وصفوا لـ “هيومن رايتس ووتش” انتهاكات جسيمة أثناء عمليات الاعتقال والترحيل التي تمت بحقهم، وتشمل اعتداءات من جانب قوات الأمن والمواطنين، وعدم ملائمة ظروف الاحتجاز، والانتهاك أثناء فترة الاحتجاز قبل الترحيل .

 

وقدم وافدون آخرون وصفاً تفصيلياً لانتهاكات جسيمة أثناء الاحتجاز، تشمل نقص الطعام والمرافق الصحية، والضرب من جانب الحراس في بعض الحالات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.