صرح الرئيس الأمريكي بأنه مستاء من دعم بلاده للجيوش الغنية مثل ، مشيرا إلى انه أجرى محادثة هاتفية مع بن عبدالعزيز لبحث هذا الأمر.

 

وجاءت انتقادات “ترامب” في كلمة له خلال تجمع انتخابي دعما لمرشحي الحزب الجمهوري في ولاية فرجينيا الغربية، وفي أعقاب انتقاد مماثل وجهه لدول حليفة في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وقال “ترامب”:”لما نقدم مساعدات لجيوش دول غنية مثل السعودية واليابان وكوريا الجنوبية؟”

 

وتابع:”سيدفعون لنا. المشكلة هي أن أحدا لا يطالب، وقد أجريت محادثة هاتفية مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز لبحث هذه المسألة.”

 

وعن تفاصيل مكالمته مع العاهل السعودي قال ترامب:”أنا أحب السعودية وقد تحدثت مع الملك سلمان هذا الصباح حديثا مطولا وقلت له أيها الملك لديك تريليونات من الدولارات ومن دوننا الله وحده يعلم ماذا سيحدث ربما لا تكون قادرا على الاحتفاظ بطائراتك لأن السعودية قد تتعرض للهجوم لكن معنا أنتم في أمان تام  ”

 

 

ومن جانبه علق الاعلامي الفلسطيني على تصريحات ترامب الغاضبة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في تغريدة رصدتها “وطن”, ” ويقولون ان مئات المليارات التي دفعوها لترامب ليست جزية بل صفقات”.

 

وأضاف مهداوي في تغريدته ” لكن ترامب يأبى إلا يفضحهم ويظهرهم كالعبيد وقطاع الطرق الذين يتلقون الحماية مقابل المال. ان لم تكن هذه جزية فما هي الجزية؟ ان لم يكن هذا استحقارا وإذلالاً فما هو الذل عند ؟”.

 

وتعتبر السعودية واليابان من أكبر الأسواق للأسلحة الأمريكية، كما تقدم الولايات المتحدة مساعدات استخبارية وخدمات التزود جوا بالوقود للتحالف السعودي الإماراتي في .

 

وتنشر عشرات الآلاف من جنودها في اليابان وكوريا الجنوبية.

 

والعام الماضي طالب الرئيس الأمريكي كوريا الجنوبية بتسديد مليار دولار لقاء نشر منظومة الدرع الصاروخية الأمريكية “ثاد” فوق أراضيها.