“شاهد” الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي: لا أعلم كيف سيقابل “السيسي” ربه؟

شن الرئيس التونسي السابق هجوما عنيفا على ورئيسه عبدالفتاح ، متسائلا كيف سيلقى ربه بدماء معارضيه وظلمه.

 

وقال “المرزوقي” في كلمته بملتقى فلسطين السنوي بفيينا عاصمة النمسا مستنكرا أحكام الإعدام الجائرة بحق المعارضين في مصر وعدد من الدول العربية:”الله عز وجل وضعنا أمام تحدي كبير وهو أن من يقتل نفسا بغير ذنب وهو ما يحدث في 99.99% من الإعدامات السياسية الجنائية بالدول العربية يعرض نفسه لذنب عظيم وهو قتل الناس جميعا”

 

واستشهد بالآية 32 من سورة المائدة:”مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ”

 

وتابع الرئيس التونسي السابق حديثه الذي خص فيه عبدالفتاح السيسي بالذكر:”مما يعني أن هذا الشخص الذي اسمه السيسي يعتز بقتل الإنسانية 75 مرة قتل الإنسانية جمعاء 75 مرة”

وأضاف:”كيف يتحمل هذا الشخص.. كيف يستطيع أن ينام في بيته وهو قتل الإنسانسة 75 مرة”

 

وضمن فعاليات حملة سبعينية النكبة “عائدون” وتحت شعار ” وإنا إلى فلسطين عائدون”، أقام المجلس التنسيقي لدعم فلسطين في النمسا، السبت، ملتقى فلسطين السنوي الـ29 بحضور الرئيس التونسي السابق د. منصف المرزوقي ورئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا المهندس ماجد الزير والإعلامية في قناة الجزيرة غادة عويس والفنان الفلسطيني خيري حاتم، ومشاركة جمع من أبناء فلسطين والجالية العربية ومتضامنون من النمسا.

 

الرئيس التونسي السابق د. منصف المرزوقي ترحم في بداية كلمته على أرواح شهداء مسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة، مقدما التعازي لعائلات الشهداء.

 

واعتبر المرزوقي أن اتفاقية أوسلو أكبر مؤامرة لعزل الشعب الفلسطيني واسكات القضية الفلسطينية، هذه المؤامرات التي تتفاقم في هذه الأيام لخدمة الاحتلال الإسرائيلي.

 

كما تحدث عن الأنظمة العربية التي أصبحت تتفاوض وتطبع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي، وأدان متاجرة العديد من هذه الأنظمة بمعاناة الشعب الفلسطيني.

 

وأشاد المرزوقي بإرادة الحياة لدى الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقوقه العادلة بعد 70 عاما على تهجيره واحتلال أرضه، داعيا إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني حتى استرداد ارضه وعودته.

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. Sam يقول

    يجب ان تكون منصف يا عزيزي انا اعرفك انك صادق امين مخلص وتقول هو فقط السيسي كيف سيواجة ربة وما بالك باولاد زايد المجرمين و ابن سلمان الدب الداشر و ابوة و بتاع البحرين الطرطور و دحلان و حفتر و محمود عباس قاطع الدواء و الاكل و الشرب عن شعبة في غزة “ماذا تقول فيهم ” يا عزيزي

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    ياقراء ويا متابعين ويا إسلاميين ويا علمانيين ويامسلمين ويا ملحدين أخبرونا من الشيخ؟!،المرزوقي؟!،أم رسلان ومخيون و برهامي وحسَان والرضواني؟!،لقد غمَ علينا؟!، فاكشفوا عنا الغمة؟!،واشحذوا لنا الهمة؟!،وارفعونا بدلوَكم إلى القمة؟!،

  3. Mohamed fadhil يقول

    قد خلت من قبلكم من القرون ،،،، الظلم ظلمات يوم القيامة،،، دعهم في طغيانهم يعمهون .،.، كم سيعيش الإنسان فلا بد إلى القبر مثواه،،، أن كان هذا الخنزير سيسي او ابن ناقص او الشحات الطرطور ابن عيسى ،، او هذا الطفل الملحد ابن سلمان ،،،او غيرهم من عديمي، المرؤة، الكل ساير، إلى حتفه،،، قريبا وليس بعيدا ،،، ،،،،،، لا تبديل لدين الله أيها الحمقا، الملحدون ،،،

  4. ابوعمر يقول

    سيكون اللقاء بهذا الشكل…خذوه فغلوه ثم الجحيم صلوه ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه…

  5. Attia يقول

    طيب وانت عملت ايه يا مرزوق ولا حاجه بتكتب بس هههههههه خليك انت في بلدك .عايز تحارب حد منعك ولا مسك فيك

  6. Hamid يقول

    لا أعلم كيف سيقابل #السيسي ربه بعد قتل الإنسانية 75 مرة؟!#مصر

  7. Ali يقول

    طيييييييط هو ده ردى عليكم يامنافقين يااغبياء العصر

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.