بحفاوةٍ كبيرة، استُقبلت، السبت، لاعبة التنس العُمانية ، بعد عودتها من فرنسا، إثر انسحابها من بطولة مقامة حاليا هناك؛ بعد تعرّضها لأسوء انواع التمييز كونها عربية مسلمة.

 

واستُقبلت “النبهاني” بالورود في مطار مسقط الدولي، حيث كان في انتظارها عدد من أقاربها، بالإضافة إلى مشاركة عُمانيات في الاستقبال، حيث أكدن لها أنها فخر للسلطنة، وأنها رفعت أسم بلادها عالياً

 

وعبّرت “النبهاني” عن سعادتها بالعودة الى أرض السلطنة.

 

وقالت إنها ابتعدت عن كل شي سلبي في فرنسا.

 

وأضافت أنّها بحاجة الى الراحة لنسيان ما حصل معها في فرنسا.

 

وكشفت أن يحقق في ما حدث معها في فرنسا بجدية.

وكانت “النبهاني” نشرت فيديو، بدت فيه متأثرة وهي تشرح وضعها وكيف تم معاملتها بشكل عنصري من القائمين على هذه البطولة ما اضطرها للانسحاب.