تداول ناشطون عبر موقع “تويتر” فيديو، قالوا إنّه يٌظهر عملية قتل ملكة جمال بغداد وعارضة الأزياء  ، خلال قيادتها سيارتها في أحد شوارع العاصمة بغداد.

 

وأظهر مقطع الفيديو شخصا يقترب من نافذة السيارة من جهة السائق، حيث كانت فارس تجلس، ليقوم بإطلاق النار من مسافة قريبة جدا.

وبعد إطلاق النار فر المهاجم وركب على متن دراجة نارية خلف رجل آخر كان في انتظاره.

 

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية أنها فتحت تحقيقا عاجلا لمعرفة ملابسات حادثة مقتل عارضة الأزياء، تارة فارس شمعون، التي أصيبت بثلاث طلقات نارية، ما أدى لوفاتها في الحال بمنطقة كمب سارة في العاصمة بغداد.

 

ونقلت وكالة الأنباء العراقية، واع، عن مصدر في وزارة الداخلية قوله “إن المجموعة المسلحة التي هاجمت تارة فارس، حاولت ابتداء اختطافها”.

 

ووفقا للوكالة، أضاف المصدر أنه “بعد فشل المجموعة بإجبارها على مرافقتهم، اعتدوا عليها بالضرب على الوجه، قبل أن يطلقوا عدة رصاصات أصابتها في منطقة الرأس والصدر، أسفرت عن مقتلها في الحال”.

 

وكانت الشابة البالغة من العمر 22 عاما، قد اختيرت وصيفة لملكة جمال العراق عام 2014، كما حازت على لقب ملكة جمال بغداد عام 2015.

 

وتقيم تارة في إقليم كردستان لكنها تتنقل بين الإقليم والعاصمة العراقية للعمل. وما تزال ملابسات مقتلها غامضة.

 

واعتادت عارضة الأزياء الشابة نشر صورها وإطلالاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولديها ملايين المتابعين.