علينا قراءة سورة النمل هذه الأيام.. النفيسي: هذا ما يعنيه سحب “باتريوت” من الكويت والبحرين والأردن فاحذروا

أعرب المفكر الكويتي الكبير الدكتور عن توجسه وقلقه من قرار الولايات المتحدة الأمريكية سحب بعض أنظمة صواريخ “” من والأردن والبحرين، مشيرا إلى ان الولايات المتحدة ربما تستعد لشن حرب خاطفة على ، داعيا الجميع لأخذ الحيطة والحذر.

 

وقال “النفيسي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لا أريد أن أبدو متشائماً ولكن سحب الباتريوت الأمريكي من الكويت يذكرني بمقابلة السفيرة جلاسبي مع صدام قبيل الغزو بأيام . تلك كانت رساله لصدام وهذه لإيران ؟ هل أنا مصيب في ذلك ؟ أسأل الله أن أكون مخطئاً. لكن الحليف الأمريكي عٓجول في دخول الحروب .”

 

وأضاف في تغريدة أخرى أن:” دخول الحروب على عٓجٓل تلك سيرة الحليف الأمريكي . فعلها في كوريا 1953وخليج الخنازير1961 وفيتنام 1975 والعراق 2003 ..إلخ وكانت العاقبة كارثية . إنه ينطلق من غطرسة القوّه ويحتمي بالمحيط الأطلسي ، أما الشعوب فعليها أن تتحمل النتيجة وفق نظرية أولبرايت” .

 

ولفت “النفيسي” إلى أنه ” في مقابل سحب الباتريوت الأمريكي من الكويت والأردن ( يتامى أمريكا )تزوّد روسيا نظام بشار بمنظومه صاروخيه جديده خطيره . ماذا يحدث ؟ أمريكا تنكفئ وتنقص وروسيا تتعزز وتزيد. علينا أن نقرأ سورة النمل خاصة هذه الأيام .”

 

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد كشفت الأربعاء بأن الولايات المتحدة قررت سحب عدد من منظومات الدفاع الجوي الصاروخية “باتريوت” من الشرق الأوسط في الشهر المقبل.

 

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين عسكريين أمريكيين رفيعي المستوى، أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس قرر سحب 4 بطاريات من منظومات الدفاع الصاروخية “باتريوت”، اثنتان من الكويت وواحدة من والرابعة من ، في خطوة ستضعف بشكل ملحوظ القدرات الدفاعية لحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة.

 

وأشار المسؤولون إلى أن “هذا القرار يأتي في إطار إعادة تنظيم الولايات المتحدة قواتها وقدراتها العسكرية، مع تركيز البنتاغون اهتمامه على المخاطر القائمة من روسيا والصين بعيداَ عن الأزمات القديمة في الشرق الأوسط وأفغانستان”.

 

وأكد المسؤولون أن المنظومات الأربع قد أخرِجت من الخدمة، وليست هناك خطط لاستبدالها بمنظومات مماثلة أخرى، وستتم إعادتها إلى الولايات المتحدة لأجراء صيانة وتحديث عليها.

 

وعلى الرغم من أن بعض المنظومات الأمريكية من هذا الطراز تبقى في المنطقة، يؤكد المسؤولون أن هذه الخطوة ستضعف بشكل ملموس قدرات منظومات “باتريوت” في الشرق الأوسط.

 

ولم تُستخدم هذه المنظومات الصاروخية فقط لحماية القواعد الأمريكية في المنطقة، بل ولضمان أمن حلفاء واشنطن الإقليميين، ولديها دوراً رادعاً في الخلافات بين بعض حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة وإيران.

 

ونقلت الصحيفة عن أنتوني كوردسمان، كبير الخبراء في مركز البحوث الاستراتيجية والدولية الأمريكي أن “سبب هذه الخطوة يعود إلى أن وجود هذه المنظومات في المنطقة لم يعد مطلوباً” موضحاً أنها “مخصصة غالباً للتصدي لهجمات جوية، لكن في المرحلة الحالية تملك دول سلاحاً جوياً متطوراً وتستطيع حماية نفسها من هجوم محتمل دون منظومة الصواريخ هذه”.

 

يأتي هذا الإعلان بعد يوم من تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة، من أنه على دول “أوبك” في الشرق الأوسط تحمل تكاليف حمايتها.

 

كما طالب ترامب دول “أوبك” التي تقودها السعودية كأكبر مصدر للبترول في العالم، بضرورة أن “تخفض أسعار النفط وإلا فلن تتمتع بحماية الولايات المتحدة العسكرية بعد الآن”.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. - يقول

    الفحل الامريكي او بالاصح القواد الصليبي هو من يحمى جواريه في الخليج
    ولو يتركهن او يرفسهن, لانقض عليهم الفحل الرافضي الصفوي
    واغتصبهن في غرف نومهن وعلى سريرهن وفعل بهن الافاعيل !!!!!

  2. هزاب يقول

    عيب يا دكتور ! التحليل ليس كذلك ! أبسط من ذلك ! سحب الباتريوت وبيع الوهم اس 300 كلها لعبة للقوى الكبرى في بلداننا ! حلب الأموال من الخليج العربي والسيطرة الفعلية على سوريا لا أكثر ولا أقل ! ايران استنزفت في سوريا أكثر مما يحلم بها اعدائها ! التحليل يكون من الواقع وليس أحاجي يا دكتور !

  3. ام عمر يقول

    ارجوكم ناموا ولا تستيقضوا ….

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.