من جديد، عاد حديث الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، عن قضيّة “”، التي ترجعُ فصولُها الى عام 2014.

 

وعلى الرّغم من أنّ الحكومة الأردنيّة في حينه، قد نفت الأمر، واكدت ان ما تم العثور عليه هي اجهزة تجسس تابعة للاحتلال تم زرعها في الماضي، خرج مدير الأمن الوقائي السابق العميد المتقاعد زهدي جانبيك، عبر حسابه على موقع “فيسبوك”، كاشفاً الحقيقة.