“ذهب عجلون” يعود ليثير جدلاً بين الأردنيين .. ومسؤول أمني كبير يكشف الحقيقة

3

من جديد، عاد حديث الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، عن قضيّة “”، التي ترجعُ فصولُها الى عام 2014.

 

وعلى الرّغم من أنّ الحكومة الأردنيّة في حينه، قد نفت الأمر، واكدت ان ما تم العثور عليه هي اجهزة تجسس تابعة للاحتلال تم زرعها في الماضي، خرج مدير الأمن الوقائي السابق العميد المتقاعد زهدي جانبيك، عبر حسابه على موقع “فيسبوك”، كاشفاً الحقيقة.

 

قد يعجبك ايضا
  1. جمال المومني يقول

    كلام فارغ الذهب موجود و الملك سحبه الى الخارج اليكم الدليل في نهاية الفيديو يسال احد الصحفيين من يعلم مكان الذهب و يخبره عالم الاثار انه اخبر ملك الاردن فقط عن مكانه\

    https://www.youtube.com/watch?v=wGDI0vEHHk4

  2. خالد يقول

    والله يا جماعة أنه كان عندي الفيديو الخاص بالشاحنات وهي تنقل الذهب بعد ماسكروا الطريق . والشخص الذي تواصل مع رئيس الأركان ليعلمه بمكان المستودع معروف .وكان طمعان انه يطلعله قسم بسيط من الذهب ولكن لم يعطوه شيئا .

  3. محمد السعودي يقول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته موقع وقبر الامبراطورة ثيودورة زوجة قسطنطين الاول ويطلق عليه هرقل وسميت المنطقة هرقلة من قبل اهالي عجلون منذ مئات السنين وقد تم تفحير البوابة بواسطة الضغط المائي وفتح الضريح وسلب كل ما فيه وقد تواجد في الموقع سمو الامير فيصل بن الحسين وسمو الامير حسين بن عبدالله ولي العهد والمدعو مجدي الياسين وعدد من كبار موظفي الديوان الملكي العامر وكبار المسؤولين الامنيين والعسكريين وتم الاستيلاء على الضريح بكامل موجوداته ثم قاموا بتفريغ كميات كبيرة من الباطون وتم اغلاق الموقع ومدير الامن الوقائي في تلك الفترة صاحب المنشور الاخير كان حاضرا ضمن الفريق وكنت احد الخبراء وقد ارغمت على فتح الموقع ورفضها فكرة 💡 التفجير بالديناميت واستخدمنا ضغط الماء لفتح البوابة وقمنا بضخ اكثر من 300 متر مكعب من الماء من خلال ثلاث فتحات في سقف الضريح وتفجرت البوابة من الاسفل بفعل ضغط الماء والباقي تعلمونه جيدا ولم نتقاضى اي اجر لقاء عملنا بل هددنا لنتكتم على ذلك والله يعوض على كل الشعب والسلام ختام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.