بعد أن اقتصرت تأشيراتها على الحجاج والمعتمرين.. السعودية تقرر إصدار تأشيرات سياحية لحضور الحفلات الغنائية

بعد أن اقتصر منح “الفيزا” سابقا على الحجاج والمعتمرين والعمال الوافدين، وفي سابقة هي الأولى من نوعها أعلنت أنها ستبدأ في إصدار التأشيرات للراغبين في حضور فعاليات رياضية وثقافية وفنية.

 

وكشفت الهيئة العامة للرياضة في المملكة أن السعودية ستفتح حدودها أمام محبي الرياضة والموسيقى والثقافة لأول مرة مع إطلاق عملية تأشيرة الكترونية مخصصة للترحيب بالسياح الدوليين.

 

وأردفت الهيئة في تغريدتها فيديو يشرح تفاصيل فعالية “شارك” الدولية، حيث ستسمح لحاملها بدخول المملكة والتجول الحر فيها، كما شرح الفيديو كيفية تقديم الطلب على التأشيرة، في عملية لا تستغرق سوى عدّة دقائق.

 

وسيتمكَّن المتقدمون من الحصول على التأشيرة على الإنترنت وطباعتها، وفقاً لما أورده الفيديو الذي أوضح أن رسم استخراجها يبلغ 50 ريالاً، نحو (13 دولاراً)، من دون أن يذكر مدّة التأشيرة أو أي قيود أخرى.

 

وسيتم استحداث نظام التأشيرة الجديد بدءا من دورة فورمولا وان لسباق السيارات في كانون الأول/ديسمبر المقبل قرب بحسب ما أعلنت الهيئة.

 

وكان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز أفاد وكالة فرانس برس العام الماضي أن السعودية ستستحدث نظام التأشيرة الالكترونية في الربع الأول من العام 2018.

 

وتقتصر السفر للسعودية الآن على العمال الأجانب وأسرهم والحجاج الراغبين في زيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة.

 

وتحاول السعودية منذ تسلّم منصب ولي العهد، تقديم صورة أكثر انفتاحا وتحررا. وقد أجرت المملكة تغييرات اجتماعية مهمة وإصلاحات اقتصادية، أبرزها رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارات وإعادة فتح دور السينما.

 

وفي آب/أغسطس 2017، أعلنت المملكة عن مشروع كلفته مليارات الدولارات لتحويل 50 جزيرة ومواقع طبيعية خلابة أخرى على ساحل البحر الأحمر إلى منتجعات فاخرة، لتكون وجهة سياحية تطبق عليها قوانين خاصة غير التي يتم تطبيقها في المملكة، حيث سيسمح للسياح بارتداء البكيني وتناول المشروبات الروحية.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. - يقول

    طريقه سهله وبسيطه وميسره ومربحه من قبل المتكسبين من فروج واثداء البغايا شرقا وغربا
    ممن يتسترون في القدوم لدول الخليج بحجه سياحه او بنزنس او اجازه الخ
    فمن يقرأ عن شبكات الدعاره والبغاء والاتجار بالبشر في الامارات وعمان والبحرين
    يعلم بان الدور الان في المهلكه السلوليه !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.