أبّ عُماني دخل في نوبة غضب إثر مشادة مع زوجته فقتَلَ رضيعه بعد ضربه في الأرض!

1

توفي  يبلغ من العمر (8 أشهر)، بولاية الرستاق العُمانية، بعدما رماه والده على الأرض، إثر مشادة شفهية وخلاف مع زوجته.

 

وتعود الواقعة حسب ما تم سرده من قبل الشهود في جلسة محكمة الاستئناف بالرستاق إلى حدوث مشادة، دخل بعدها الأب في نوبة من الغضب الشديد، فقام بإمساك الطفل الرضيع وضربه على الأرض مما أدى إلى وفاته.

 

وأكدت التقارير أن الطفل وصل المستشفى مفارقًا الحياة.

 

وخلال الجلسة وجه الادعاء العام تهمة القتل العمد للأب (المتهم) بينما طالب محاميه بتعديل قرار إحالة القضية من الادعاء العام من تهمة “القتل العمد” إلى “الضرب المؤدي إلى الموت” ، كما طلب إحالة المتهم إلى لجنة الطب النفسي التابعة لمستشفى جامعة السلطان قابوس؛ لإجراء الفحوصات عليه والتأكد من سلامته.

 

وحدد قاضي الجلسة موعدًا آخر الشهر القادم للنظر في القضية.بحسب موقع “أثير”

 

وحول موضوع طلب محامي المتهم “بتعديل قرار إحالة القضية من القتل العمد إلى الضرب المؤدي إلى الموت” قال المحامي يوسف البلوشي انّ: ”للمحكمة الحق بعد الاستماع للقضية في تعديل وصف وقيد الجريمة وفق المادتين (174) و (175) من قانون الإجراءات الجزائية، ولها ألا تتقيد بقرار الإحالة الوارد من الادعاء العام”.

 

وأوضح: “إن المشرع منحها حق تعديل الوصف والقيد للجريمة إذا ما تبين للمحكمة ما يستدعي تعديل وصف التهمة وتطبيق مادة أخرى غير الواردة في قرار الإحالة، وذلك بعد إجراء جميع إجراءات التحقيق التي يستدعيها التعديل في وصف الواقعة”.

 

وأضاف البلوشي : ”قانون الجزاء العماني نص في المادتين (80) و (81) أسبابًا لتخفيف العقوبة عن المتهم، حيث يمكن للمحكمة تخفيف العقوبات إذا رأت بأن ظروف الجريمة أو الجاني في جنحة ما تستدعي الرأفة”.

 

قد يعجبك ايضا
  1. ام عمر يقول

    يا وطن بعض الأخبار التي تضعها ليس لها معنى ..خلك ف السياسيه ابرك لك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.