أجلت محكمة الجنايات في أبوظبي، قضية اتهام رجل آسيوي بقتل 4 فتيات ورجل، إلى موعد لاحق، لورود ما يفيد برأي أولياء الدم والاستماع إلى دفاع 9 آخرين متهمين بممارسة الرذيلة والتستر على الجريمة.

 

‏وتعود تفاصيل الواقعة إلى قيام المتهم بقتل المجني عليهم بعد علمه بمجال عمل عشيقته في أحد المراكز التي اتخذت من خدمات التدليك غطاء لممارسة الرذيلة، حيث المتهم رجلاً مارس الرذيلة مع عشيقته و4 فتيات يعملن معها في مركز التدليك سهلن لها ممارسة الرذيلة في أوقات غيابه، بأن اشترى سكيناً وقتلهم داخل المركز الذي كانوا يديرونه.

 

‏وخلال الجلسات، اعترف المتهم بجريمته أمام المحكمة، نظراً لوجود علاقة حب تربطه مع إحدى المتهمات، وقال إنه في يوم الواقعة كانت عشيقته رفقته أثناء توجهه إلى محل تجاري، لشراء بعض الأغراض، ومنها فاكهة وسكين للتقطيع، ثم عادا إلى مركز التدليك، الذي تعمل فيه ويتردد عليه لتعاطي المؤثرات العقلية، وأثناء وجوده رفقة الرجل علم بما تفعله عشيقته الذي اعترف بممارسة الرذيلة معها.

 

‏وأشار إلى أنه استشاط غضباً، وأمسك السكين، وتوجه إلى الرجل وقتله، ثم قتل كافة الفتيات المتواجدات في المكان نظراً لقيامهن بتسهيلهن للرذيلة.بحسب وسائل اعلام إماراتية

 

وأنكرت المتهمة الثانية “عشيقة القاتل” التهم المنسوبة إليها، وقالت إنها ليس لها أي دور في جريمة القتل، وبررت اعترافها في تحقيقات النيابة أنها منعت إحدى الفتيات من الفرار من الشقة، الأمر الذي مكن المتهم من قتلها، بما مرت به من حالة خوف وهلع.