نُشر فيديو، على وسائل التواصل الاجتماعيّ، لأفعى سامة برأسين، ما أثار جدلاً بين مشاهدي الفيديو الذين شكك بعضهم في مصداقيته.

 

ومعروف أن الأفاعي ذات الرأسين نادرة جدا، وعادة لا تعيش لفترة طويلة في الحياة البرية، بسبب إعاقة هذا الشذوذ الجيني النادر قدرتها على اصطياد الفريسة.

 

وأفيدَ بأنّ الفيديو تم توثيقه في حديقة منزل بمدينة “وودبريدج” بولاية فرجينيا الأمريكية.

 

وأكد ناشروا الفيديو صحته، وقالوا: “بالتأكيد ليس مزيفا، نحن نؤكد لكم أن هذا الأمر حقيقي للغاية، وفقا لصحيفة “ذا صن”.