استمرار وإمعانا في السقوط لدى المتصهينين العرب، وفي تجرد تام من كل معاني النخوة والقيم العربية والإسلامية، خرج الناشط السعودي المثير للجدل ليهاجم الشعب الفلسطيني الذي وصفه بالحاقد وكال السباب والبذاءات بحق الفلسطينيين.

 

“القرني” وفي تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) أرفق بها مقطعا مصورا للشيخ الفلسطيني يهاجم النظام السعودي و”ابن سلمان” بإحدى خطبه، قال إن حقد الفلسطينيين علينا بلغ عنان السماء ويريدون لنا الخراب والدمار.

 

ودون مهاجما الشعب الفلسطيني كله وليس “الخطيب” فقط وكاشفا عن وجهه القبيح للتماشي مع سياسة الجديدة الموالية لإسرائيل، ما نصه:”لا يضحكون عليك بالعروبة والقومية وكلنا مسلمين، وادفع ريالا تنقذ عربيا، فحقدهم علينا بلغ عنان السماء، ويتمنون لنا الخراب والدمار”

 

وتابع:”هاهم يدقون الاسافين بين الشعب السعودي وبين ولاة الامر من على منابر #المساجد ، قاتلهم الله”

 

 

وكان نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 الشيخ كمال الخطيب، يتحدث في خطبته عن بطش النظام السعودي وفتكه بمعارضيه ومحاباته لإسرائيل.

 

وتحدث “الخطيب” عن العلاقات السرية بين النظام السعودي وتل أبيب، وزيارات الجنرال أنور عشقي ولقاءاته مسؤولين نافذين بجيش الاحتلال.

 

كما أشار إلى انقلاب “ابن سلمان” على ولي العهد السابق محمد بن نايف الذي كان من المفترض أن يخلف ، وفقا لعادات ونظام الحكم داخل الأسرة المالكة.

 

الحديث الذي أثار جنون الحقوقي السعودي أحمد بن سعد القرني، الذي يعرف نفسه على أنه عضو بمنظمة العفو الدولية ويتبع خط السياسة الجديد الذي وضفعه “ابن سلمان” للمملكة من بيع القضية الفلسطينية ومحاباة الاحتلال بتوجيه من أمريكا التي تدعم بقائه فوق عرش المملكة.