ضمن آخر ابداعات النظام السعودي في تقديس بن عبد العزيز آل سعود وفي تنافس شرس مع “الوثنيين” وعبدة الأصنام، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر صناعة مجسم متحرك للعاهل السعودي بمناسبة احتفال المملكة بالعيد الوطني الـ88.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر المجسم المتحرك الذي صنع خصيصا من أجل مشاركة النساء الاحتفالات في العيد الوطني أثناء دخوله إحدى القاعات المخصصة للنساء للاحتفال بهذه المناسبة.

 

وبحسب الفيديو، فقد تعالت أصوات النساء بالزغاريد لحظة دخوله القاعة، مما يعكس الحالة التي وصلت لها المملكة مؤخرا.

 

 

هذا المشهد، أثار استياء وغضب المغردين الذين رأوا فيه تقديسا للملك سلمان بن عبد العزيز، على خلاف ما تدعوا له الشريعة الإسلامية، مؤكدين بأن مثل هذه الممارسات، مشيرين إلى أن الوصول لهذه المرحلة في تقديس الأشخاص يدل على “الجهل والوقاحة والسفالة”.