“ابن سلمان” يجبر الشركات بتقديم عروض وخصومات بمناسبة اليوم الوطني وهذا مصير المتخلف عن تنفيذ التعليمات

0

كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر” عن أسباب انتشار مظاهر البذخ في الانفاق على بالعيد الوطني الـ88، موضحا وصول تهديدات من الديوان الملكي السعودي للشركات بضرورة تقديم عروض وخصومات بهذه المناسبة، مع التذكير بمصير معتقلي “الريتز كارلتون” للمتخلفين عن تنفيذ التعليمات.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع “تويتر” رصدتها “وطن”:” وردت أوامر من الديوان إلى عدد من الشركات الكبرى المعروفة في البلد (تُجبرها) على تقديم عروض وخصومات بمناسبة كما أجبرتهم على إرسال رسائل (كُتبت لهم) إلى قروبات رجال الأعمال طالبين منهم المشاركة في الاحتفال (وشددت الأوامر على أن يظهر حديثهم هذا وكأنه عفوي)”.

وأضاف في تغريدة أخرى:” بالإضافة إلى الرسائل التي اُرسلت من قبل أصحاب الشركات، فقد أشاعت أذرع مرتبطة بالديوان ومنتشرة بين رجال الأعمال إلى احتمالية محاسبة الشركات التي لن تُقدم عرضا أو خصما بمناسبة اليوم الوطني، ولمّحوا إلى أن هذه المحاسبة قد تكون عبر عملية التحقق من الأموال، بمعنى مصير مشابه للريتز”.

 

ومن ضمن مظاهر البذخ، سجلت الهيئة العامة للترفيه رقماً قياسياً جديداً في تشكيل أكبر علم بالألعاب النارية والدرونز، وذلك عقب احتفالات الألعاب النارية التي أقامتها بمناسبة اليوم الوطني السعودي.

 

وأطلقت الهيئة العامة للترفيه خلال الفترة من الساعة 10:00 إلى 10:15 من مساء الأحد ما يزيد عن 900 ألف ومضة نارية في مختلف مناطق المملكة، كما تشكل من خلال عرضيها الكبيرين في وجدة علم المملكة العربية السعودية، وشعار السيفين والنخلة، وعبارة (رؤية)، بالإضافة إلى صورة رمزية لرجل الأمن يؤدي التحية العسكرية.

 

وجاءت هذه الاحتفالية ضمن مجموعة من الاحتفالات والفعاليات التي زاد عددها عن 80 فعالية أقامتها الهيئة في مختلف مناطق المملكة.

 

وتحتفل السعودية، في 23 من سبتمبر/أيلول من كل عام، بذكرى اليوم الوطني للمملكة، وتصادف احتفالية هذا العام الذكرى الـ 88 لإعلان الملك المؤسس للسعودية، عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، توحيد البلاد بمسماها وجغرافيتها الحاليين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.