في واقعة لقيت إشادة وتقدير من قبل المغردين، قدم اعتذاره لأحد الناشطين في أعقاب  منع الداخلية الأردنية لملتقى شبابي لمناقشة قانون الضريبة المثير للجدل.

 

وكان الناشط سمير مشهور قد كتب عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” مستنكرا ما أقدمت عليه ، سائلا رئيس الوزراء عن العقد الاجتماعي الجديد الذي وعد به قائلا:” عاجل: الأجهزة الأمنية تقوم بمنع عقد الجلسة الحوارية الشبابية حول قانون الضريبة! وهذا غير عشرات الاستدعاءات اللي تتم للشباب الحراكيين خلال الأسبوع الماضي!! دولتك @OmarRazzaz هل هذا أردن الحريات والحكومات البرلمانية التي تتحدث عنها؟ هل هذا العقد الاجتماعي الجديد الذي تعدنا به؟”.

 

ليرد عليه سريعا “الرزاز” قائلا:” أخي سمير، أتصلت للتو مع معالي وزير الداخلية وليس هناك ما يمنع من عقد لقائكم الليلة أو أي يوم اخر. وأرجو فقط تبليغ المحافظ عن الموعد وسوف نتابع.”

 

من جانبه، رد الناشط “مشهور” على “الرزاز” ليؤكد له بأن إجابته دبلوماسية، موضحا بأن موعد اللقاء قد فات قائلا:” دبلوماسي جداً دولتك اللقاء راح موعده من ثلاث ساعات، ولو كان هناك ما لا يمنع كان الشباب عملت اللقاء الله يعطيك العافية على كل حال”.

 

ليقدم “الرزاز” اعتذاره للجميع قائلا:” معلش حقكم علينا. اعملوه غداً”.

 

تجاوب رئيس الوزراء عمر الرزاز وردوده على الناشط سمير مشهور واعتذاره عما بدر من وزارة الداخلية أثار إعجاب المغردين الذي أشادوا بتجاوبه، مؤكدين بأن هذا الحضور والتفاعل مع الناس لم يشهده الأردن من قبل، حيث طالب البعض الجميع بالصبر عليه ومنحه الفرصة ليعمل.