الكويت تعلن عن هذه الخطوة التي قد تسبب إزعاجاً للسعودية

في واقعة ربما تسبب إزعاجا للسعودية، كشفت وزارة بأنها وافقت اسم المرشح الإيراني لتولي منصب السفير لديها خلفا للسفير السابق .

 

ووفق ما نقلته صحيفة “الراي” الكويتية عن مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا، السفير علي السعيد، فإن “الحكومة الكويتية وافقت على الترشيح”.

 

وحول عودة السفير الكويتي إلى ، أشار السفير السعيد إلى “أنه لن يعود وسيبقى الوضع على ما هو عليه حتى تغير طهران من نهجها”.

 

وقال المسؤول الكويتي “إن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية صباح الخالد ونائب وزير الخارجية خالد الجارلله أكدا في أكثر من مناسبة ضرورة أن تتخذ إيران خطوات ملموسة لتغيير نهجها والقيام بدور إيجابي في المنطقة”.

 

وكانت قد سحبت سفيرها من إيران في شهر يناير/كانون الثاني عام 2016 تضامنا مع على خلفية حرق السفارة في طهران في أعقاب قيام المملكة بإعدام القيادي الشيعي نمر النمر.

 

وقال مصدر دبلوماسي كويتي في حينها أن سحب السفير جاء على خلفية “الاعتداءات التي قامت بها جموع من المتظاهرين باقتحام سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة والاعتداء على قنصليتها العامة في مشهد وممارسة التخريب واضرام النيران فيهما”.

 

وأكد أنه “خرق صارخ للأعراف والاتفاقيات الدولية وإخلال جسيم بالتزامات إيران الدولية بأمن البعثات الدبلوماسية وسلامة طاقمها”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.