أبدت الفتاة الفرنسية “”، التي اتهمت سابقاً الفنان المغربّي باغتصابها، سعادتها، لقرار محكمة الاستئناف جنوب فرنسا، الثلاثاء، بسجنه في انتظار البت بقضيته، على ذمة التحقيق في اتهام فتاة أخرى له باغتصابها.

 

وكتبت لورا بريول، في تغريدة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على موقع : “شكرا لأصحاب هاشتاغ ما ساكتش، وللمقاطعين، ورسائل الدعم، وأخيرا العدالة” .

وانتشرت صورة للمجرد، وهو بين يدي الشرطة الفرنسية ويداه مصفدتان.

ولمجرد، متهم بالاعتداء الجنسي على فتاة بعد قضائهما سهرة ليلة، إذ استدرجها إلى غرفة نومه وقام بتعنيفها ومحاولة اغتصابها، وفق الرواية الرائجة.

 

وكان القضاء الفرنسي، قد أطلقت سراح لمجرد تحت المراقبة القضائية، بعد أدائه كفالة وتسليم جوازه سفر .

 

ويدخل لمجرد السجن الاحتياطي للمرة الثانية، بعدما قضى فيه 6 أشهر إثر اتهامه بمحاولة “بريول” في باريس.