في واقعة جديدة مماثلة لما حدث في الجزائر قبل أيام، أقدم عدد من مؤيدي ومشجعي نادي “” الأردني على الهتاف للرئيس العراقي الراحل خلال المباراة التي جمعت الفريق الأردني مع فريق القوة الجوية العراقي في استاد عمان الدولي.

 

وعلى إثر الهتافات، ألقت قوات الامن الأردنية القبض على فايز البلبيسي مدير مكتب أمانة السر في حزب البعث العربي الاشتراكي ويحيى الصالحي عضو الحزب في الأردن، وعدد من المشجعين.

 

ووفقا لوسائل الإعلام الأردنية، فقد هتف عدد من مشجعي الفريق الاردني بشعارات “بالروح بالدم نفديك يا صدام” ليتدخل رئيس رابطة مشجعي الفريق الاردني ويبلغ قوات الدرك التي لم تتردد في التدخل واعتقالهم.

https://twitter.com/FCB_DIE/status/1042197891983519744

 

وقال الناطق باسم الحزب في تصريح صحفي، إن الاعتقال الذي جرى بعنف جاء بداعي المشاركة في الهتاف للرئيس العراقي الراحل صدام حسين اثناء نادي الجزيرة الاردني ونادي القوة الجوية العراقي.

 

واعتبر الناطق التوقيف تجاوز لحقوق الانسان والحق في التعبير والتظاهر السلمي والتعبير عن الرأي.

 

وأدان حزب البعث على لسان ناطقه بأشد العبارات التوقيف مشيرا الى ان الحزب يحتفظ بكامل حقوقه للدفاع عن أعضاءه وملاحقة كل من تجاوز على الرفيق المذكور.

 

وكان فريق “الجزيرة” قد  خسر أمام فريق القوة الجوية العراقي بنتيجة 0/1 ،في مباراة ذهاب نهائي غرب آسيا ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي أقيمت مساء الثلاثاء.

 

وسجل هدف الفوز للفريق العراقي لاعبه حمادي أحمد في الدقيقة 64 ، من زمن المباراة التي جرت على استاد عمان الدولي.

 

ويلتقي الفريقان في الثاني من تشرين أول/أكتوبر المقبل في كربلاء بالعراق في مباراة الإياب، لتحديد هوية الفريق المتأهل إلى نهائي غرب اسيا، والذي سيلتقي بطل شرق آسيا في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.

وكانت هتافات الجماهير الجزائرية التي حضرت لمساندة فريق اتحاد العاصمة الجزائري في إياب دور الـ32 من البطولة العربية للأندية قبل نحو عشرة أيام، قد تسببت بانسحاب نادي فريق القوة الجوية العراقي من المباراة التي أقيمت بملعب “حمادي” في العاصمة الجزائر.

 

وجاء قرار الانسحاب في الدقائق الأخيرة من اللقاء، عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الفريق الجزائري بهدفين نظيفين، وذلك بسبب ما قيل عن استياء الفريق العراقي من هتافات أطلقها أنصار اتحاد الجزائر تمجد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

 

ووفقا لفيديو تم تداوله عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” ورصدته “وطن”، فإنه مع اقتراب المباراة على نهايتها، قامت الجماهير الجزائرية بترديد هتافات رجت أركان الملعب الذي يحتضن المباراة، مرددة هتاف “الله أكبر.. صدام حسين”.

https://twitter.com/AhmedOm37352806/status/1038884218644914176