وصف الأمر بالخرافات.. مفكر مصري: “أبو بكر” لم يكن برفقة النبي خلال هجرته للمدينة المنورة

في آخر إبداعاته، زعم المفكر المصري والمستشار السابق المثير للجدل ، أن رضي الله عنه لم يكن برفقة عليه السلام خلال هجرته من المكرمة للمدينة المنورة، مخالفا جميع الحقائق القرآنية المثبتة وما تلاها من حقائق تاريخية.

 

وقال “ماهر” في تدوينة مطولة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” أبو بكر الصديق لم يكن مع الرسول بالغار ولم يهاجر معه”.

 

وأضاف قائلا:”لعل تاريخنا الإسلامي قد عحّ بالخرافات والخزوعبولات والدسائس والكذب الذي تميز بها معظم كتابات المؤرخين…وما ذلك إلا لأننا شعوب لا تمحص ولا تدقق حتى راجت تلك الخرافات والأكاذيب بيننا”، زاعما ان “من بين تلك الأكاذيب أقصوصة هجرة أبو بكر مع الرسول من مكة للمدينة المنورة….وبيانها المفضوح بالقرآن والسنة”.

 

واعتبر “ماهر” أن تلك الرواية هي كذب على القرآن، مدعيا ان القرآن يؤكد “عدم وجود أبا بكر من الرسول بالغار”، معتمدا تفسيراته التي أوضحها كالتالي:بقوله تعالى: {إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }التوبة..40.

 

وهذه الآية نستنبط منها ونتدبر ما يلي: وزعم ماهر في تفسيره للآية أن “الذي نصره الله هو واحد وليس اثنين [فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ ]..والذي أخرجه الذين كفروا هو واحد فقط وليس اثنين [إِذْ أَخْرَجَهُ ] ولم يقل الله [إذ أخرجهما الذين كفروا]”.

.

وأضاف:” بينما تجد أن العدد الوارد بالقرءان هما إثنين لقوله تعالى: [ ثاني اثنين] …فلو كان الاثنين هما الرسول وأبا بكر لكان الرسول [ أول الاثنين ] وليس ثاني الإثنين…فهذا يدل على ان الثاني لم يكن مرغما على الخروج ولم يطرده قومه …وكان هو أول الاثنين فيكون هو الدليل المشرك المسمى [عبد الله بن أريقط].”

 

وواصل “ماهر” هرتلاته، زاعما أنه “بينما تجد أن الموجود بالغار كان اثنين والذي أخرجه قومه هو واحد وجرى بينهما حديثا في غاية الأهمية إذ قال الرسول لصاحبه في الغار [ لا تحزن] ولم يقل له [ لا تخف]….فلو كان ابا بكر هو صاحب الرسول لقال له النبي [لا تخاف] بما يعني لا تخاف من أن يقتلك المشركين أو يقتلوا الرسول….لكنه قال له [لا تحزن] لأن الرسول بالنسبة للدليل المشرك عبد الله بن أريقط ما هو إلا صفقة تجارية يخشى عليها أن تضيع من يده لهذا فكانت عبارة [لا تحزن] هي المناسبة لوضعة التجاري حيث يطمئنه النبي بأنه سيتقاضى اجره أو باقي أجرخه وأنه لن تفشل صفقته التجارية.”.

 

ولفت إلى أن “لو كان أبو بكر هو المهاجر مع رسول الله فرارا بدينه وفي سبيل الله لأنزل الله سكينته عليه لكن الله اقنصر بإنزال السكينة على النبي وظل الدليل المشرك حزينا على الصفقة التبي كادت أن تضيع وفي ذلك يقول تعالى: [فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ ]…ولم ينزلها على عبد الله بن أريقط”.

 

واختتم “ماهر” تفسيره للآية، بأن ” التأييد نزل للرسول فقط ولو كان أبو بكر مهاجرا مع الرسول لأيده الله ايضا …وفي ذلك يقول تعالى: [وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا]…أي أن التأييد نزل لواحد فقط هو الرسول”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. وطن يقول

    يكفونا شر خزعبلاتهم هالمفكرين وشر أفكارهم المجنونة نحن نتبع القرآن وما جاء فيه اما الباطل كان زهوقا.

  2. وطن يقول

    ما نقول غير الله المستعان على ما يصفون

  3. عزوز يقول

    هذا مخلوق يشترى ويباع لمن يدفع اكثر ، على اغلي الظن انه مستعد ان ينعت امه بالعاهرة اذا حصل عل الرقم المطلوب, فيا اخوني لا تلتفتوا الى هذه الكائنات التي تخدم اجندات الاعداء

  4. - يقول

    هذا الزنديق: اكيد يقول هذا الكلام
    وهو قابع في خماره, وسكران حتى الثماله هههههههههههه
    وياحظ الرافضه لقد وجدوا ضالتهم.

  5. - يقول

    السيسي يصرح لقناة “فوكس” الأمريكية:
    ( لا مكان للدين في الحكومة المصرية مطلقا)

    ………………………..

    هذا كلام ربهم والههم المرتد الصهيوني سيسي ,الذي يعبدونه من دون الله.
    فما الغرابه ان يخرج ضال زنديق ممن يعبد سيسي ويطعن في الاسلام والسنه والثوابت.؟؟؟

  6. ابوعمر يقول

    متى كانت الكلاب السعرانة المشردة التي تصول وتجـــول في المزابل .متى كانت (تفكـــر أو بطلق عليها مفكر)..

  7. محمد عبالدرححيم يقول

    هذا زنديق لانه يكذب ما ورد في القرآن
    ذكر تاني اثنين اذا من هو الذي كان مع الرسول في الغار
    هذا يثير التشكيك في القران الكريم
    ا
    لكن العيب ليس عليه وحده ولكن العيب علي الماسوني السيسي الذي يسمح لهؤلاء بالتطاول علي الدين

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.