عرضت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، خارطة حركة الطائرات الإسرائيلية والروسية “إيل-20” قبل إسقاطها.

 

ويبين الرسم البياني أن الطائرات الهجومية الإسرائيلية اقتربت من مسار “إيل-20” الروسية، وبعد ذلك أطلقت الصواريخ العالية الدقة  GBU-39  بمدى إطلاق يبلغ 110 كيلومترات.

والدفاع الجوي السوري الذي كان يتتبع طائرة  “إف-16” الإسرائيلية، في نهاية المطاف اعتقد أن عدوا وأسقطته.

 

وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم أن قاعدة “حميميم” الجوية الروسية في فقدت مساء يوم 17 سبتمبر، الاتصال مع طاقم الطائرة الروسية ” إيل —20″.

 

وقالت وزارة الدفاع في بيان: “في السابع عشر من سبتمبر في حوالي الساعة 23.00 بتوقيت موسكو، أثناء العودة إلى القاعدة الجوية “حميميم” فوق البحر الأبيض المتوسط وعلى بعد 35 كيلومترا من السواحل السورية فقد الاتصال بطاقم الطائرة الروسية ” إيل — 20″.

 

وفي وقت لاحق أكدت وزارة الدفاع أن طائرة “إيل-20” الروسية أسقطت بصاروخ من منظومة “إس-200” السورية للدفاع الجوي.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الروسية أن لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها في منطقة اللاذقية.

 

وقال: “إسرائيل لم تنبه قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا بشأن العملية المخطط لها. تم استلام إشعار عبر “الخط الساخن” قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة”.