إسرائيل تجاوزت كل الخطوط.. وزير الدفاع الروسي هدد ليبرمان في اتصال هاتفي ساخن التزمت بعده تل أبيب الصمت الشديد

وصف سيرغي شويغو, حادثة اسقاط فوق الأجواء السورية بـ”مأساة”, وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الاسرائيلي افغيدور ، كاشفا أن تل أبيب “أبلغت” بلاده “قبل دقيقة” من “ضرب سوريا”، حسبما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

 

واعتبر وزير الدفاع الروسي أنه “نتيجة للأفعال غير المسؤولة من قبل سلاح الجو الإسرائيلي حدثت مأساة أدت إلى مقتل 15 جنديا ”.

 

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إن “شويغو أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان”.

 

ولفت وزير الدفاع الروسي خلال اتصاله مع ليبرمان إلى أنه “على الرغم من الاتفاق بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الخطيرة بينهما، تم إبلاغ الجانب الروسي فقط قبل دقيقة من توجيه المقاتلات الإسرائلية (إف-16) ضربات على سوريا”.

 

وحمّل شويغو إسرائيل “المسؤولية الكاملة” عن تحطم الطائرة الروسية “إيل-20” ومقتل طاقمها في سوريا، حسب وكالة “سبوتنيك”. فيما أشار شويغو إلى أن “وزارة الدفاع الروسية دعت مرارا الجانب الإسرائيلي إلى ضبط النفس بشأن الهجمات على الأراضي السورية، مما يهدد أمن الجنود الروس”.

 

كانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، الثلاثاء، أن قاعدة “حميميم” الجوية الروسية في سوريا فقدت، مساء الإثنين، الاتصال مع طاقم الطائرة الروسية ” إيل —20″. وأفادت وكالة الأنباء الروسية “ريا نوفوستي” بأن الجيش الروسي اعترف، الثلاثاء، بأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت طائرة روسية، الإثنين، لكنها ألقت باللوم على اسرائيل في وضع طائرتها على خط النار.

 

وقال الميجور جنرال إيغور كوناشنكوف، المتحدث باسم الجيش الروسي: “نتيجة للأعمال غير المسؤولة التي قام بها الجيش الإسرائيلي، قتل 15 جنديًا روسيًا ، وهو أمر لا يتماشى مع روح الشراكة الروسية الإسرائيلية”، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية “ريا نوفوستي”.

 

إسرائيل تلتزم الصمت

من جانبها امتنعت إسرائيل عن التعليق على اتهامات روسية، بالتسبب بسقوط طائرة عسكرية روسية في سوريا.

 

وقال إيبمانويل نخشون، المتحدث بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية، لوكالة الأناضول رداً على هذه الاتهامات:» لا تعليق».  وقالت القناة الإسرائيلية العاشرة إن مكتب أفيغدور ليبرمان أكد أن محادثة جرت بين ليبرمان ووزير الدفاع الروسي حول الحادثة، ولكن دون إعطاء تفاصيل.

 

ونقلت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني عن عضو الكنيست من حزب «الليكود» يؤاف كيش قوله: «يجب معارضة المحاولة الروسية لتحميل إسرائيل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية، المسؤول الوحيد هو الشخص الذي ضغط على الزر لإطلاق الصاروخ الذي أسقط الطائرة».

قد يعجبك ايضا
  1. مواطن خليجي عربي يقول

    لعنه الله عليهم اجمعين لاحظ بآن يجب ان يبلغ كل منهم الاخر بقتل المسلمين
    جميعهم كلاب
    الاسف على المسلمين الذين لا يتفقون الا على قتل بعضهم بعض
    حسبنا الله و نعم الوكيل

  2. محمد يقول

    صحيح بدليل ان روسيا على جميع وسائل الاعلام في العالم احتفظت بحق الرد

  3. م عرقاب الجزائر يقول

    غريب ؟!،أن تقتل إسرائيل في سوريا وتقصف السوريين والإيرانيين وأتباع نصر الله فمسألة فيها نظر؟!،وأن تقتل إسرائيل الجنود الروس في سوريا فتلك جريمة لا تغتفر؟!،فهل بعد هذا يصدق العاقل أن روسيا حليفة سوريا وإيران؟!،هم حثالة عند روسيا فهي لا تبالي أن تقتلهم إسرائيل حيث ثقفتهم؟!،عجائب الحلفاء لامثيل لها تاريخيا اللهم إلا في سوريا فيا للعجب؟!.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.