فيديو| صادم .. قسّيسة تعتدي على أتباع طائفتها وتأمر مراهقة بضرب أمها 25 مرّة على وجهها!

عرضت صحيفة “غارديان” البريطانية، مقطع فيديو صادم، لقسيسة، في كنيسة “غريس رود” بكوريا الجنوبية تضرب أتباعها وتأمرهم بضرب بعضهم البعض، في مشاهد صادمة.

 

وبيّنت تحقيقات الشرطة أن القسيسة تتزعَّم طائفةً دينية في دولة “فيجي” وتجبر الناس على العمل دون أجر وممارسة طقوس دينية عنيفة.

 

وأُلقي القبض على القسيسة (شين أوك-جو)، و3 آخرين من قادة الكنيسة الشهر الماضي، أغسطس/آب، بمجرد هبوط طائرتهم في مطار إنتشون خارج العاصمة سول.

 

وحسب “غارديان”، فقد  هاجر 400 شخص تقريباً من أتباعها إلى فيجي منذ عام 2014 بعد أن تنبَّأت شين بحدوث مجاعة في شبه الجزيرة الكورية، وأن فيجي ستكون الأرض الموعودة التي يمكنهم العيش بها.

 

غير أنه بمجرد وصول الجماعة، قال الأعضاء السابقون إن جوازات سفرهم صودرت وإنهم أُجبِروا على العمل دون أجر وأداء طقوس دينية تتمثَّل في ضربِ بعضهم البعض أُطلق عليها اسم “الأجران”، وتعني الأماكن التي تُدرَس فيها الحبوب.

 

وظهرت شين في عدة مقاطع فيديو تستدعي أفراد الكنيسة أثناء عظاتها ثم تضربهم على وجوههم وتجذب شعورهم وتقصّها وتطرحهم أرضاً.

 

وفي أحد مقاطع الفيديو ظهرت شين تأمر فتاة، تبدو في سن المراهقة، بصفع سيدة يُعتقد أنها والدتها. فصفعت الفتاة السيدة برفق، فوبَّختها شين قائلة: “إنك تضربين خدَّيّ العدو”. فضربت الفتاة السيدة 25 مرة.

 

وبعد ذلك ظهرت السيدة وهي تضرب الفتاة مراراً وتكراراً بقوة وتجذبها من شعرها.

 

وفي بيانٍ مُطوَّل لم يُنكر متحدث رسمي باسم جماعة “غريس رود” الاعتداءات التي وقعت بالضرب.

 

وقال إن شين أوك-جو “عنَّفَت الناس وفقاً للإنجيل عن طريق توبيخهم علناً حتى لا يعودوا للذنب مرةً أخرى”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.