في واقعة أثارت جدلا واسعا بمواقع التواصل، تداول ناشطون مقطعا مصورا أظهر مشادة حامية وسجال بين نواب بسبب حديث عن الخليفة العباسي .

 

وبحسب المقطع المتداول حصلت مشادة كلامية بين النواب خلال اجتماعهم أمس، الأحد، وذلك بعد حديث لرئيس “السن” في مجلس النواب محمد زيني عن أن عاشت عصرها الذهبي في زمن الخليفة العباسي هارون الرشيد ونجله المأمون.

 

ليرد عليه النائب عمار طعمة رئيس كتلة الفضيلة، قائلا: إن ربط بغداد بهارون والمأمون “وصمة عار هؤلاء قتلوا أئمة آل البيت عليهم السلام، وكان منهجهم القمع والاستبداد والحرق والدفن أحياء لمن يعارضهم”.

 

 

بينما تعالت أصوات نواب آخرين وصفوا حديث رئيس كتلة الفضيلة بـ”الطائفية”، لكن طعمة أكمل، قائلا: “نحن لا ندافع عن قمع واستبداد، هذه ليست طائفية”.

 

ثم تدخل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي المنتخب حديثا، محاولا إيقاف هذا الجدل، قائلا لطعمة: “وجهة نظرك مقبولة، لكننا عراقيون قبل الانتماء لأي طائفة أو قومية”.

 

وأثار هذا السجال غضب العراقيين الذين وصفوه بـ”بداية إثارة النعرات الطائفية”، فيما انتقد مغردون عراقيون طعمة الذي من المفترض أن “يتفرغ للمشاركة في تشريع القوانين ومراقبة السلطة التنفيذية، بدلا من مناقشة قضية مر عليها مئات السنين”، على حد قولهم.