تسبب مقطع فيديو متداول لمواطن يعتدي على شخص معاق ذهنيا ويجبره على و”النهيق” بعد أن أشبعه ضربا وسبا، في موجة غضب واسعة بين الجزائريين الذين طالبوا الشرطة بالتدخل والقبض على هذا الرجل .

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع، شخصا داخل حافلة لنقل المسافرين بمنطقة “بوقادير” كما ذكر النشطاء، غرب ، يطلب من يجلس بجانبه أن يقول “أنا حمار”، قبل أن يأمره بتقليد صوته، ليبدأ بـ”النهيق” وهو يرتعش خوفا.

 

وأصرّ الرجل على سبّه وشتمه وإشباعه ضربا وصفعا على وجهه، في حين اكتفى صديقه بتوثيق الواقعه بكاميرا هاتفه النقال.

وأصيب جزائريون بصدمة وهم يشاهدون ما تعرّض له “الرجل المريض” داخل فضاء عمومي، داعين إلى ضرورة التحقيق في الفيديو وإحالة المعتدي إلى المحاكمة لمعاقبته وكذلك مصوّر الفيديو.