نشرت النائبة في البرلمان التونسي عن كتلة “الحرة” ، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيشسبوك”، مجموعة من الصور  عن كتلة الحرة  الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي برفقة حاتم بن سالم وزير التربية والتعليم إلى معهد علي البلهوان بنابل والمدرسة الابتدائية “التميز”.

 

ووفقا للصور التي رصدتها “وطن”، فقد حضرت النائبة التونسية بفستان قصير غير لائق وحذاء “شلاكة” (شبشب)، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا وسخرية واسعة لدى الكثير على موقعي “ وتويتر”.

 

 

من جانبهم، رد ناشطون بعنف على حسابها في “فيسبوك”، حيث أبدوا غضبهم من ظهورها بهذه الصورة، خاصة وأنها تقوم بزياة لتلاميذ من المفترض أن تكون قدوة لهم، واصفين ما ترتديه بقميص نوم، في حين سخر البعض بأن منظر أرجلها جعل العديد من الشباب يعزف عن الزواج.