أجرى الرئيس اللبناني ، مساء اليوم، اتصالا هاتفيا بأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح، الهدف الأساسي منه تقديم اعتذار عما بدر من الإعلامي اللبناني سالم زهران بحق الشيخ صباح.

 

وأكد “عون” وفق ما أفادت به الوكالة الوطنية للإعلام، على “متانة هذه العلاقات الأخوية بين والكويت وتجذرها”، مشيدا بـ “مواقف الداعمة للبنان في كل الظروف التي مر بها”،

 

وأضافت الوكالة أن “عون” والشيخ الصباح توافقا على أن لا شيء يمكن أن يؤثر على “صلابة العلاقات اللبنانية- الكويتية على المستويين الرسمي والشعبي”.

 

هذا وسبق وأن أعرب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن رفضه لأي تطاول على الكويت وأميرها، وذلك بعد انتقاد إعلامي لبناني الأمير صباح الأحمد الصباح عبر قناة “”، واحتجاج الكويت على ذلك.

 

وكان الإعلامي في القناة اللبنانية “المنار” المقربة من ، سالم زهران، قال، إن “الرئيس الأمريكي، ، استدعى أمير الكويت الذي كان في الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية، والتقاه مدة خمس دقائق، ليطلب منه إلغاء عقود موقعة مع الصين بقيمة 11 مليار دولار، والتوقيع مع شركات أمريكية على عقود بقيمة 14 مليار دولار”.