سخرية واسعة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي من مقطع “فيديو” متداول لـ “حافظ” نجل رئيس ، نشرته صفحات موالية للنظام السوري بسبب ابتذاله.

 

ويظهر المقطع المتداول “حافظ” وهو يقوم بتقديم معاملة في دائرة “النفوس” بدمشق ـ إحدى دوائر الأحوال الشخصية ـ لإخراج قيد من أجل التسجيل في الجامعة؛ حيث قام أحدهم بتصويره بشكل “عفوي” لدى اصطفافه في “الدور”.

 

وأثارت تلك المقاطع السخرية؛ حيث لم تبد مقنعة، واعتبر معظم التعليقات أن العملية عبارة عن تمثيلية فاشلة.

 

 

ويحاول حافظ بذلك تقليد والده الذي يقوم بين الحين والآخر بنشر مقاطع ترويجية تظهره تارة في الشارع بين الناس، وتارةً في أحد المطاعم، فضلا عن الزيارات الميدانية التي يقوم بها إلى الأهالي في المناطق ذات الغالبية العلوية الموالية له.

 

يشار إلى أن حافظ الأسد شكل مادة سخرية واسعة لدى السوريين خلال الشهور الماضية، بعد فشله في اجتياز امتحانات في الرياضيات، شارك بها ضمن بطولات عالمية.