تداول ناشطون بمواقع التواصل “فيديو” صادم أظهر استغلال لأطفال الجوعى المشردين في عمل دعاية لـ”” على أنهم حماة وطبيب جراحها من خلال المساعدات التي تذل بها اليمنيين.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع، مجموعة كبيرة من الذين أنهكتهم الحرب وضربهم الجوع وههم يرددون مجتمعين وراء شخص يلقنهم “تعيش الإمارات”.

 

 

وكان هذا الشخص الذي لم يظهر بالفيديو يسأل الأطفال الذين يلقنهم “من تحبون يا أطفال سقطرى؟” ليردوا عليه كما لقنهم “نحب الإمارات”.

 

وعلقت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان على هذا المقطع الصادم بقولها:” هذا مجرد مثال للإسفاف الاماراتي في اذلال شعبنا وامتهان كرامته”

 

وتستغل الإمارات حاجة اليمنيين للترويج لمخططاتها من خلال المساعدات التي تقدمها عبر مؤسساتها ورجالها هناك، والتي تهدف في الأساس لشراء ولاء بعض اليمنيين وكذلك الترويج لعيال زايد.