“السعودية ملك الشعب وليست لعائلة حاكمة”.. نائب كويتي يثير جدلاً واسعاً وينصح ابن سلمان: العواقب ستكون وخيمة

تعرض النائب في مجلس الأمة الكويتي وليد الطبطبائي، لهجوم عنيف من قبل كتائب الذباب الإلكتروني والمغردين المحسوبين على النظام السعودي بعد توجيهه النصح للنظام السعودي بأن السير على هذا النهج في إدارة الأمور ستكون نتائجه وخيمة.

 

وقال “الطبطبائي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) في إشارة مبطنة لسياسات ولي العهد المتهورة ما نصه: “السعودية بلاد الحرمين ومنبع الإسلام وأي تهديد أو عبث بأمنها واستقرارها وتماسك مؤسساتها، التي هي ملك الأمة وليست لعائلة حاكمة أو جهات نافذة، هو أمر عواقبه وخيمة ولنا عبرة بما يجري حولنا”

وتابع نصحه:”وأي نقد أو نصيحة يجب أن يراد منها فقط الصالح العام لا أن تكون بغرض تهييج الناس وإثارة البلبلة”.

 

لكن النائب الكويتي وبعد هجوم عنيف عليه من قبل جيوش الذباب الإلكتروني ورجال “ابن سلمان” بتويتر، قام بحذف تغريدته وتعديلها.

 

وكتب من جديد موضحا: “استغرب كيف يتم تفسير تغريدتي بغير مقصدها الواضح.. أنا أقصد بأن الهجوم على السعودية منه ما يكون قصده هدم هذه الدولة وهدم مؤسساتها التي هي ملك الشعب السعودي قبل أن يكون ملك الأسرة الحاكمة، فلا يكون هناك إصلاح إذا كان القصد هدم هذه الدولة والتي هي منبع الإسلام وبلاد الحرمين”.

ونشر “الطبطبائي” تغريدته مجددا بعد تعديلها وحذف أجزاء منها لتأتي بهذه الصيغة “#السعودية بلاد الحرمين ومنبع #الاسلام وأي تهديد أو عبث بأمنها واستقرارها وتماسك مؤسساتها هو أمر عواقبه وخيمة ولنا عبرة بما يجري حولنا..

 

وأي نقد أو نصيحة يجب أن يراد منها فقط الصالح العام لا ان تكون بغرض تهييج الناس واثارة البلبة.”

 

 

ولم تحميه الصياغة الجديدة للتغريدة هي الأخرى من هجوم كتاءب الذباب ووصفه بالمرتزق والعميل لتركيا وقطر.

قد يعجبك ايضا
  1. _ يقول

    ياليت من بحط جزمه مقاس ٤٨ في فمك.
    قال إيش قال عبث.
    يا جبان ألم تقرأ او تسمع او تشاهد ما جرى النخب المثقفة في بلد الحرمين.
    كان من أوجب الواجبات أن تقول كلمه حق في وجه كيان صهيوصليبي محتل لبلد الحرمين.
    الطبطبائي وغيره
    قل كلمه حق وكن شجاع
    او أنطم واجلس مع حرمتك بالبيت

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.