ظهر في صورة مع سلمان العودة.. اختفاء إعلامي يمني في السعودية بظروف غامضة يثير جدلاً واسعاً

تحت وسم بعنوان “#أين_مروان_المريسي”، ضجت مواقع التواصل بأنباء اختفاء إعلامي يمني معروف مقيم في السعودية بظروف غامضة.

 

الإعلامي والصحافي اليمني “مروان المريسي” المقيم في المملكة اختفى منذ ثلاثة أشهر ولم يظهر إلى الآن، ولم يصل عائلته أي خبر أو معلومات بشأنه قد تفيد في التوصل إليه.

بعض المنظمات الحقوقية تقول إنه تعرض للاحتجاز من قبل السلطات السعودية.

و”المريسي” ناشط يمني مقيم في السعودية ينشر محتوى مرتبطاً بالتنمية البشرية، ولا علاقة له بالسياسة، كما يقول المغرّدون.

 

وتناقل مغرّدون صوراً للمريسي مع الداعية السعودي سلمان العودة (طالبت النيابة بإعدامه)، الذي تعتقله سلطات المملكة منذ عام، ضمن حملة اعتقالات تشنها ضد المؤثرين والدعاة في السعودية، بدأت في سبتمبر الماضي.

الصحفي سمير النميري قال في تغريدة على حسابه بـ”تويتر” رصدتها (وطن) إن السلطات السعودية اعتقلت المريسي منذ نحو 3 أشهر، مشيراً إلى”مصادر مقربة من عائلته أكّدت اختطافه من أحد مستشفيات السعودية أثناء وجوده لعلاج طفله المصاب بضمور دماغي”.

ومنذ أشهر تشن السلطات السعودية حملة اعتقالات واسعة، طالت ناشطين وأصحاب رأي ممَّن يعارضون سياسات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد وصوله إلى منصبه الجديد في يوليو 2017.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.