رغم أنه لم يمض 5 أشهر على تعيينه، أعلن المستشار في السعودي ورئيس هيئة الرياضة عن إقالة عن رئاسة نادي “الهلال”، وتعيين مكانه.

 

وقال “آل الشيخ” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” بصفتي رئيساً للجنة الأولمبية فقد تم إعفاء رئيس مجلس إدارة الأخ سامي الجابر، وتكليفه مستشاراً للهيئة العامة للرياضة، ومسؤولاً عن العلاقات الدولية”.

 

وأضاف:” كما تم تكليف أخي الأمير محمد بن فيصل رئيساً لمجلس إدارة نادي الهلال.. كل التوفيق لهما”.

ويبدو أن رئيس هيئة الرياضة يبحث عن كل من يتمتع بصفات الانحلال واللسان البذيء حتى يستطيع التعامل معه، الامر الذي دعاه لإقالة “الجابر” المشهود له بحكمته وأدبه، ليعين بدلا منه أميرا يقضي معظم وقته في لندن متسكعا مع العاهرات.

 

واستمرارا لمسلسل الفضائح الذي يقوم ببطولته أمراء “آل سعود”، نشر المعارض السعودي الشهير غانم الدوسري صورة مخلة للأمير السعودي محمد بن فيصل آل سعود المعين على رأس نادي نادي الهلال.

ووفقا للصورة المتداولة التي رصدتها “وطن”، فقد ظهر الأمير ( يجلس يسار الصورة أرضا)، برفقة صديقين مع فتيات غربيات يبدو شبه عاريات، في حين وصفهن “الدوسري” بأنهن “عاهرات”.