بثّت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية فيديو يظهر المنتج السينمائي الأمريكي أثناء تحرشه جنسياً بسيدة خلال مقابلة عمل جرت بينهما بمكتبه عام 2011.

 

وتم تسجيل الفيديو بواسطة ميليسا طومسون، وهي إحدى السيدات اللاتي اتهمن واينستين باغتصابهن إبان إطلاق حملة “مي تو” ضد للسيدات في وحول العالم.

 

ويظهر الفيديو ربت واينستين لكتف طومسون بشكل حميمي كما يقول لها “أنت ساخنة… دعيني أحصل على جزء صغير منك. أعطه لي. لا بأس، هل ترغبين في فعل المزيد؟”

 

وتوجهت طومسون لمكتب واينستين لعرض خدمات شركتها عليه وسجلت المقابلة كتقليد اتبعته الشركة في جميع مقابلات العمل الخاصة بها.