“شاهد” زواج على “المذهب” القومي في سوريا يعقده رفيق حزبي وليس قاضٍ شرعي يثير جدلاً واسعاً!

تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو مثير للسخرية يظهر ابتكار جديد لعقد القران في سوريا، كانا أبطاله عضوين في الحزب القومي السوري الاجتماعي.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فإن عقد القران الجديد من نوعه لم يكن شرعيا ولا مدنيا، بل كان “قوميا” بين رفيقين ينتميان للحزب الذي أسسه أنطون سعادة عام 1932 وأصبح أحد أحزاب الجبهة التقدمية التي يقودها حزب البعث الحاكم في سوريا.

 

وبحسب الفيديو، فإنه وقبل الإعلان رسميا عن الارتباط، سأل المزوِّج كلا من العريس والعروس عن مدى الاستعداد للزواج وتكوين عائلة قومية اجتماعية، فكان جواب الطرفين بنعم.

 

وبعد حصول القبول من الطرفين طلب من العروسين الاستعداد ثم أداء تحية الحزب، وتتمثل في رفع اليد اليمنى إلى الأعلى.

 

ثم قال المزوِّج “باسم سوريا والرفيق سعادة، أعلنكما زوجين سوريين قوميين اجتماعيين”.

قد يعجبك ايضا
  1. عمر يقول

    يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.