“شاهد” أبو ظبي تفرج عن معتقل عماني بعد سجنه “30” شهرا بسبب تهكمه على الواتس آب

تداول ناشطون عمانيون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر قيام سلطات أبو ظبي بالإفراج  عن المواطن العُماني “محمد صالح العويسي” بعد حبسه 30 شهرا بتهمة “السخرية من الدولة على تطبيق واتس آب”.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر “العويسي” مع عدد من أصدقائه لحظة خروجه  من دولة الإمارات وهو في طريقه إلى أهله في سلطنة عمان.

 

 

كما تداول الناشطون مقطع فيديو آخر، يرصد لحظة وصول “العويسي” لأرض الوطن واستقباله من قبل أهله ومحبيه.

 

من جانبه، أوضح مصدر محلي، لصحيفة “راصد” العمانية الإلكترونية، أن “العويسي” (29 عاما) من سكان ولاية “جعلان بني بوحسن”، قضى سنتين و6 أشهر في السجن قبل أن يتم الإفراج عنه، الإثنين.

 

وأشار المصدر إلى أن “العويسي” تم اعتقاله بسبب إعادة إرسال مقطع صوتي لقصيدة شاعر يمني قيل إنها “مسيئة للإمارات” إلى مجموعة “واتساب” فيها أفراد إماراتيين؛ حيث قام أحدهم بالتبليغ عنه.

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    ياليت يتحدث بكلمه مسجله فديو وباختصار
    عن السجن ماله وما عليه
    في دويله الخماات العبريه المتخمه بالمومسات
    – دوله السعاده زعموا – !

  2. هزاب يقول

    تصرفات تتسم بالرعونة ! واعمال صبيانية ! واستخدام الفضاء الالكتروني في كل شاذة وفاذة! ! ويرسل للاماراتيين ليش؟ يعني ما في اماراتي عارف بالقصيدة؟ طيب سؤال : لو أرسل خبر في إساءة لبلاده عل كان مصيره أحسن من كذا؟ لا وألف لا ! العمانيين اللي تداولوا نص مرسوم مزيف في عام 2015م لا لهم في الموضع خص تم حجزهم واستجوابهم بطريقة وحشية! العمانيين اللي تناقلوا اخبار صحة الحاكم حاليا قبل أسبوع يتم ملاحقتهم! العمانيين اللي اعادوا نشر خبر زيارة مسؤول عماني لتل ابيب ملاحقين ! ايش العجب انسجنت هنا ولا هناك أبوظبي ولا مسقط الحال واحد والسجان واحد والأنظمة واحدة! لا وعاملين فيها استقبال ! افتكرنا مناضل فلسطيني!

  3. نور يقول

    والله ما رأيت ارعن منك … تتحدث عن الأعمال الصبيانية والفضاء الإلكتروني !!!!!!!!!
    إذا انت أصلا ذبابة بل حشرة الكترونية … كل ردودك وتعليقاتك على مواضيع الموقع تكشف عن إنتقاد صبياني ومعارضة مفتعلة وتدليس واضح كالشمس
    إفتكرنا مناضل فلسطيني !!!
    طيب يا خويا ورينا شطارتك عايزين نفرحوا بيك

  4. بنت السلطنه يقول

    هزاب المدلس
    يا كبير المدلسين لم يلاحق احدالعمانيين اللي تناقلوا اخبار صحة الحاكم على كلامك ولا الذين اعادوا نشر خبر زيارة مسؤول عماني لتل ابيب ملاحقين العمانيين اللي تداولوا نص مرسوم مزيف في عام 2015م تم التحقيق معهم ولم يعاملوا بوحشيه . الوحشيه من سمات اسيادك فقط يا أبو دلسه.

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.