تمت خيانته من الداخل وقتل على عتبة داره.. مفاجآت الساعات الأخيرة في حياة علي عبد الله صالح

كشف ياسر اليماني المتحدث باسم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في الجزء الثاني من المقابلة، عن مفاجآت جديدة مشيرا إلى خيانات تعرض لها “صالح” من الداخل كانت سببا في نهايته.

 

وتحدث “اليماني” عن أخطر اللحظات التي عاشها صالح قبل مقتله، واكتشافه لخيانات القيادات الداخلية لحزب المؤتمر.

 

وقال “للأسف الشديد علمنا بمعرفة الحوثيين بتلك الأمور في توقيت متأخر جدا، وذهب ضحية هذا التأخير الرئيس صالح والذي قدم روحه نتيجة إقدامه على فك التحالف مع الحوثيين، رغم أنهم عرضوا عليه في نفس الليلة التي هاجموه فيها العديد من العروض منها الإقامة الجبرية أو تسليم نفسه أو التنحي عن العمل السياسي، لكنه رفض كل ذلك وقاتل حتى آخر لحظة، ولم يرض بتسليم رقبته للميليشيات الحوثية”. وذلك ضمن سلسلة حواره المطول والحصري مع “سبوتنيك”.

 

وحول ما ظهر من تخلي حزب المؤتمر عن صالح، قال اليماني: “الرئيس صالح خذل من بعض قيادات المؤتمر الداخلية، كانت هناك خيانات من جانب قيادات في المؤتمر وتغيير ولاءات، فعندما أعد العدة للانقضاض على الحوثيين، كانت هناك قيادات تبيع الرئيس والمؤتمر والوطن دون علم الرئيس علي عبد الله صالح من أجل مصالح شخصية.

 

وتابع: “وهناك قائمة طويلة من الخيانات من جانب القيادات الداخلية المؤتمرية والتي كانت تعد العدة مع الرئيس للانقضاض على الحوثيين، وذهبت تلك القائمة للتحالف مع الحوثيين ضد الرئيس وضد الحزب في اللحظات الأخيرة”.

 

ولم يعلم علي صالح بحسب “اليماني” بتلك الخيانات إلا وقت المواجهات المسلحة مع الحوثيين عندما حاول في تلك اللحظات العصيبة التواصل مع بعض القيادات المؤتمرية، لكنهم أغلقوا هواتفهم ولم يردوا عليه.

 

وأكمل:”وعندها أدرك صالح أن هناك خيانات كبرى حدثت داخل قيادات “المؤتمر الشعبي العام” ولم يكن أمامه سوى المواجهه حتى النهاية، حيث قاتل على عتبة داره حتى قتل ولم يحاول الهرب كما ادعى الحوثيون”.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد يقول

    قاتل وناهب خيرات اليمن هو و أسرتة البغيضة.
    محاولة صنع تاريخ مشرف لقاتل لن يفلح.

  2. احمد محسن يقول

    الحرب خداع وعلي صالح استنفذ كل مالديه ولم يجدي معه فرض الأمر الواقع كما كان يفعل ذلك في أوقات سابقة للتنكيل بالآخرين , وازحتهم من طريقه .

  3. هزاب يقول

    تمت خيانته من الداخل!! صدام والقذافي وعفاش كلهم تعرضوا للخيانة من الداخل! وقلهم عبدالناصر في حرب 1967م ! عفاش قتل هاربا متوجها إلى حدود مسقط وعمان وعاجله الحوثيون بالذبح! القذافي قتل في مجارير المياه! صدام اختبأ كالجرذ في حفرة! هذا هو مستواهم الحقيقي عندما يتفرق عنهم أزلام الأمن والمخابرات! طيب حتى كلامك لايغير من صورته! فتل في المنزل متحصنا ومختبئا! او هاربا ! ما الفخر في ذلك؟ عفاش قتل بسهولة لأنه لم يعلم بأن خارطة القوى السياسية تغيرت في اليمن والمحيط الإقليمي وكان يعول على أطراف ضعيفة جدا ووقع على صك نحره لما سلم الحوثيون الأسلحة لاحتلال صنعاء عام 2014م! وراهن على القوى الكبرى وتخويقها من الإرهاب كعادته ولم يكن يعلم بانه ورقة محروقة !

  4. سالم يقول

    الرجل ميت الان رحمه الله تعالى

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.