وكالة الأنباء الرسمية المصرية تندد بإعدامات “السيسي”.. ومدير الوكالة: تم اختراقنا من قرصان إخواني

أكد مدير الرسمية المصرية، محمود عبداللطيف، أن موقع الوكالة على الإنترنت تعرض لاختراق، الثلاثاء، وإنه يجري العمل لمعالجة الأمر.

 

 

واتهم “عبد اللطيف” جماعة الإخوان المسلمين بأنها وراءالاختراق.

 

وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز «موقع وكالة أنباء الشرق الأوسط تعرض لقرصنة من جانب هاكر (قرصان) إخواني، مضيفا أنه تتم معالجة الموقف حالياً.

 

 

ونشر القراصنة، صورة كبيرة لمحمد البلتاجي أحد قيادات جماعة الإخوان في صدر الصفحة الرئيسية للموقع باللون الأحمر، وتحمل عبارة بالعربية والتركية تقول: “فقط لأن لهم أفكاراً مختلفة.. هل ظننتم أننا سنتخلى عن قضيتنا”.

 

 

وتعرض موقع الوكالة إلى الاختراق من مجموعة القراصنة “Akincilar” التركية، ونشر “الهاكرز” صوراً لقيادات جماعة الإخوان على الصفحة الرسمية للوكالة، مكتوباً تحتها: “فقط لأنَّ لهم أفكاراً مختلفة تجهزون لهم المشانق وتظلمون الأبرياء، فكم من بريء في سجون ظلمكم، هل ظننتم أننا سنتخلى عن قضيتنا؟، إنَّ جهنَّم مثوى الظالمين، فلتحيا جهنَّم لأجل الظالمين”.

 

 

وكتبت المجموعة رسالة ترفض أحكام الإعدام التي صدرت السبت الماضي، باللغتين العربية والتركية، كما يظهر في أسفل الصور علم دولة تركيا.

 

وجاء الاختراق بعد أيام قليلة من حكم أصدرته محكمة مصرية السبت 8 سبتمبر 2018  بإعدام 75 متهماً في ما يعرف إعلامياً فض اعتصام رابعة.

 

 

ومن بين الصادر بحقهم حكم الإعدام القياديون بجماعة الإخوان المسلمين: عصام العريان، وعبدالرحمن البر، ومحمد البلتاجي، والقياديان بالجماعة الإسلامية بمصر عاصم عبدالماجد، وطارق الزمر.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.