تداول سعوديون بتويتر مقطعا مصورا لشاب سعودي يعمل سائق بشركة ، يحاول تبرئة نفسه من تهمة خطف فتاة بالقوة بعدما فضحته وانتشرت قصته على مواقع التواصل التي طالب النشطاء فيها بالقبض عليه والتحقيق معه.

ويظهر الشاب في الفيديو الذي نشره بتويتر بعد افتضاح أمره وهو يحاول الهروب من التهمة وتبرئة نفسه باختلاق قصة زعم فيها أن الفتاة كانت ذاهبة لمواعدة صديق لها وأنه تدخل لمنع هذا الأمر بحجة أنه يغار على بنات بلده.

وظهرت علامات وآثار خدوش على يد الشاب وهو يتحدث، ما لفت نظر النشطاء وأكد لهم إلى أنه حاول بالفعل خطف الفتاة والتعدي عليها فقامت بمقاومته وهو ما أحدث هذه الخدوش بيده.

وطالب العديد من النشطاء بضبط هذا الشاب والتحقيق في الأمر حتى يكون عبرة لغيره من المتحرشين.

 

وعلق أحد النشطاء مستنكرا فعله القبيح “مهمة السائق التوصيل من نقطة الإنطلاق إلى الجهة التي يطلبها العميل ليست مهمة السائق تتبع عورات الركاب والتدخل في شؤونهم الشخصية”.

ولم يصدر -حتّى لحظة كتابة هذا الخبر- تعليق رسمي من على الحادثة.