رد الداعية الإماراتي المجنس، إمام وخطيب مسجد الشيخ زايد، ، على شيخ ليبي ذكره في ، وحذر الليبيين من فتاويه المضللة، ونصحهم بعدم الانسياق وراء آرائه الشاذة.

 

الفيديو الذي نشره “وسيم” طبال ، عبر صفحته بتويتر ورصدته (وطن) لجزء من حلقة برنامجه على أبو ظبي، أخبرته فيه متصلة من ، بقصة الشيخ الذي يحذر منه.

 

 

 

ورد عليها محمد بن زايد، مهاجما هذا الشيخ، الذي لم تسميه المتصلة، ووصفه بأنه ضال مضل، بعد أن دخل في نوبة ضحك، وكأنه فرح بذكره حتى لو بالانتقاد والذم (كـ من بال في بئر زمزم).

 

وهاجم ناشطون وسيم يوسف، ووصوفه بالتافه، لنشره هذا المقطع للترويج لنفسه، وإظهار أنه شخص مهم يهاجم حتى في الخارج.