في أعقاب كشف قناة “الجزيرة” عن الفيديو الذي ظهر فيه اللواء الليبي المتقاعد وهو يهاجم ويهددها بالحرب، ندد عضو المجلس الأعلى للدولة في ، ، بهذه التصريحات.

 

وأكد “جعودة” أن “حفتر” أصبح فاقداً للعقل بسبب الأودية والمهدئات التي أدمنها، معتبراً أن الرجل أصبح أداة في يد دول تسلحه مقابل أخذ الأوامر منها.

 

وقال “جعودة” إنه لا يستبعد أن يكون تصريح قائد القوات التابعة لمجلس طبرق، خليفة حفتر قد صدرت بإيعاز من دولة عربية تساهم في تسليحه علانية وتسعى لزيادة التوتر في ليبيا، في إشارة للإمارات.

 

ورأى “جعودة” أن كلام “حفتر” كان يفترض أن يوجه لدول أخرى استباحت الأرض الليبية وقصفت منطقتي سوكنة وهون في ليبيا تحت ذريعة وجود الإرهاب، في إشارة لمصر وفرنسا.

 

ومن جهة أخرى نقل عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا استغراب الشعب الليبي من تصريح “حفتر” ضد دولة جارة يكنّون لها كل الإحترام والتقدير، مؤكدا أن كل الليبيين يرفضون التطاول على الجزائر شعبا وحكومة من أي جهة كانت، وذلك وفقا لما صرح به لموقع “سبق” الجزائري.

 

بالمقابل، طالب “جعودة” من رئيس مجلس نواب طبرق، عقيلة صالـح، باعتذار للجزائر والشعب الليبي على التصريح الذي صدر من اللواء حفتر وتهديده بنقل إلى الجزائر، باعتبار أن حفتر مفوض من مجلس طبرق.

 

وأكد المتحدث أن لا يجب أن يكتفي باعتذار يقدمه للجزائر فقط، بل يجب عليه أن يصدر أمر للعسكريين بعدم التدخل في الشأن السياسي، و عدم التصريح ضد أي دولة جارة خاصة الجزائر التي سعت لحل الأزمة في ليبيا منذ بدايتها.

 

وكانت قناة “الجزيرة” قد نشرت مقطع فيديو للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر المدعوم من ومصر وهو يهدد الجزائر بالحرب متهما إياها بمحاولة استغلال لدخول قوات من جيشها للأراضي الليبية.

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد صرح “حفتر” خلال لقائه في جمع مع مؤيديه شرق ليبيا، أنه أبلغ السلطات الجزائرية بقدرته على نقل الحرب في لحظات إلى حدودها.

وبحسب الفيديو، فقد زعم حفتر ان السلطات الجزائرية اعتذرت وأخبرته أن دخول قوات تابعة لها إلى ليبيا عمل فردي سينتهي في غضون أسبوع.