نواب اسلاميون في البرلمان الجزائري يدعون إلى تحرك رسمي ودولي لوقف إعدامات السيسي

دعت مجموعتان نيابيتان للإسلاميين بالبرلمان الجزائري الأحد، إلى تحرك رسمي داخلي ودولي لوقف تنفيذ أحكام الإعدام في مصر.

 

جاء ذلك في بيان مشترك للمجموعتين البرلمانيتين لكل من حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في الجزائر) و”الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء”، اطلعت “الأناضول” على نسخة منه.

 

وتشغل حركة مجتمع السلم 34 مقعدًا في البرلمان، بينما يشغل الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء ‎7 مقاعد، من أصل 462 مقعدًا.

 

ووفق البيان، فإن النواب الإسلاميين “يتابعون بقلق شديد تطورات أوضاع حقوق الإنسان في العالم العربي التي كان آخر حلقاتها إصدار أحكام إعدام جماعية بحق رموز سياسية وحقوقية ومجتمعية”.

 

ووصف الموقعون على الوثيقة ما يحدث من إعدامات بأنه “اعتداء صارخ على الحق في الحياة”.

 

واعتبر النواب أن ما يجري في مصر وفق “خلفيات سياسية ترقى إلى جريمة إبادة أو القتل الجماعي وفق نصوص القضاء الدولي”.

 

ما يجري في مصر وفق خلفيات سياسية ترقى إلى جريمة إبادة أو القتل الجماعي وفق نصوص القضاء الدولي

 

ودعا النواب الإسلاميون “البرلمان الجزائري ووزارة الخارجية والمنظمات الحقوقية والأحزاب السياسية وفعاليات المجتمع المدني وكل الأحرار للتدخل من أجل إيقاف هذه الإعدامات”.

 

كما دعوا “مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية والمنظمات الحقوقية إلى التحرك العاجل لإنقاذ حياة المهددين بالإعدام وإنقاذ آلاف المعتقلين من الأحكام التعسفية”.

 

وقضت محكمة جنايات القاهرة السبت بإعدام 75 متهمًا بينهم قيادات بجماعة الإخوان المسلمين، في قضية “فض اعتصام رابعة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.