كشفت شرطة السلطانية، تفاصيل راح ضحيتها، أحد المواطنين، عُثر على جثته ملقاة على حافة الطريق بمنقطة “جماء “بولاية “الرستاق”.

 

وأفاد مصدر مسؤول بالشرطة أن إدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بقيادة شرطة محافظة جنوب الباطنة، توصلت إلى مرتكب جريمة القتل التي وقعت يوم الخميس الماضي.

 

وأوضح المصدر أن التحقيقات الأولية، تشير إلى أن المجني عليه تعرض للضرب على رأسه بأداة حديدية مما أدى إلى وفاته.

 

وتابع أن القاتل بعدها قام بنقل الضحية إلى طريق الباطنة السريع ودهسه بمركبته، ليبدو كأنه توفي بسبب دهس، إلا أن التحريات اكتشفت الجريمة وألقت القبض على المتهم.

 

وأكد المصدر أنه يجري استكمال الاجراءات القانونية بحق المتهم تمهيداً لإحالته إلى الجهات القضائية.