تداول عراقيون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أظهر جانبا جديدا من عملية اقتحام قنصلية بالبصرة من قبل المتظاهرين مساء الجمعة، بعد مظاهرات غاضبة وحصارها لساعات.

 

ويظهر المقطع المتداول ما حدث داخل القنصلية عقب اقتحامها، حيث كان هناك تواجداً كثيفاً للمتظاهرين العراقيين الذين أضرموا النار في مقر القنصلية ودمروا محتوياتها.

 

كما ظهر محتجون وهم ينزلون العلم الإيراني بالقنصلية ويحرقونه، واستبدوله بعلم .

وأغلقت السلطات الإيرانية، مساء الجمعة، منفذ “الشلامجة” الحدودي البري مع العراق، بعد ساعات من حرق متظاهرين غاضبين قنصليتها في محافظة .

 

ويقع منفذ الشلامجة الحدودي، غربي إيراني وجنوبي العراق.

 

يشار أن المئات من المحتجين الغاضبين أضرموا النيران، مساء الخميس، في عدة مقار حكومية ومكاتب أحزاب شيعية بارزة مقربة من طهران، على رأسها “منظمة بدر” بزعامة هادي العامري، و”عصائب أهل الحق” بزعامة قيس الخزعلي.

 

وخلفت اضطرابات وأعمال عنف في البصرة، 11 قتيلًا من المتظاهرين، منذ مطلع سبتمبر/أيلول الجاري، و26 قتيلًا منذ بدء الاحتجاجات في 9 يوليو/تموز الماضي، بحسب أحدث حصيلة للمفوضية العليا لحقوق الإنسان (مرتبطة بالبرلمان).

 

ويطالب المحتجون بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل، وينددون بالطبقة السياسية الحاكمة ويتهمونها بالفساد.