كشف “عبد الله” نجل الداعية السعودي المعتقل منذ قرابة العام تفاصيل جديدة عن طبيعة التهم التي تم توجيهها لوالده، مؤكدا على غرابتها وبشاعتها.

 

وقال “العودة” في مقابلة أجرتها معه قناة “مكملين” إن من بين التهم المسندة لوالده هي التحريض على الفتنة وما شابهها، والانضمام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

 

وأضاف “العودة” كذلك أن من بين التهم أيضا مشاركته في تأسيس جمعية النصرة للدفاع عن النبي (صلى الله عليه وسلم) في الكويت أثناء نشر الرسوم المسيئة له في الصحافة الفرنسية.

 

ولفت أيضا أن من جملة الاتهامات حيازته لكتابين لرئيس اتحاد علماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي، بالإضافة إلى أنه لم يدعو لولي الأمر بما فيه الكفاية.

 

وكانت محاكمة الداعية سلمان العودة، أمام المحكمة الجزائية المتخصصة،  قد هيمنت على اهتمامات وسائل الإعلام داخل وخارجها بجانب تفاعل لافت من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالنظر لكونها محاكمة علنية ظهر فيها العودة لأول مرة منذ توقيفه قبل عام.