بدلا من إسكاته ومنعه من التطاول على وتزييفه للتاريخ الحديث، تصدر نائب رئيس شرطة دبي الفريق للدفاع عن الإعلامي والكاتب الإماراتي المجنس متطاولا على قبيلة “الأغبري” العمانية في أعقاب رد عضو مجلس الدولة العماني الدكتور إسماعيل الأغبري على مزاعمه وتفنيدها.

 

وفي هذا السياق، قال “خلفان” ردا على فيديو “الأغبري” الذي نشره للرد عى رعد الشلال في تدوينة عبر “تويتر”:” وكم من أغبري سوف يهجو وينهق مثلما نهق الحمار”.

وكان عضو مجلس الدولة العماني الدكتور إسماعيل الأغبري  قد شن هجوما عنيفا على الإعلامي والكاتب الإماراتي المجنس رعد الشلال، وذلك على إثر نفي الأخير لواقعة التجسس التي ضبطتها سلطنة عمان عام 2010 وتورطت بها الإمارات.

 

وقال “الاغبري” في مقطع فيديو مصور رصدته “وطن”، موجها حديثه للمدعو “الشلال”:” أنت تكون للحمير والبغال سائسا وهذا يناسبك، إذ كيف تهرف بما لا تعرف؟”.

 

واضاف قائلا:” أنت مجنس عام 2013 والقضية عام 2010 (قضية التجسس الإماراتي على سلطنة عمان)، ثم نسجت رواية من صنعك أو صنع من يطعم فمك لتنطق بما يريد”.

 

وتابع قائلا:” ذكرت قصة أن بعض العمانيين توجهوا للإمارات وطلبوا التأثير لخلخلة استقرار البلاد وهي رواية مفجوعة عن مفجوع مثلك، ورواية مطعون فيها عن مطعون مثلك”، متسائلا:” ما أصبر قومك 10 سنوات لإخراج الرواية”، مذكرا إياه بقدوم شيخين إماراتيين (محمد بن زايد ومحمد بن راشد) بصحبة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وقدموا اعتذارا عما حدث.

وكان رعد الشلال قد نشر مقالا  ومقطع فيديو حاول خلالهما دفع تهمة تجسس جهاز أمن دولة الإمارات العربية المتحدة على السلطنة بإلصاق التهمة زوراً بشخص مقرب جدا من السلطان قابوس بن سعيد طمعا في السلطة.