“حتى يكونوا عبرة لمن يسير على نهجهم”.. النيابة السعودية تطلب “القتل تعزيزا” للداعية عوض القرني

يبدو أن النظام السعودي عازم على التنكيل بدعاة الإصلاح وجعلهم عبرة لمن يسير على نهجهم، حيث كشف حساب “معتقلي الرأي” المتخصص بنقل أخبار المعتقلين السعوديين بأن المحكمة الجزائية المتخصصة عقدت جلسة سرية لمحاكمة الداعية عوض القرني، طالبت خلالها النيابة العامة بالحكم بقتله تعزيرا.

 

وقال “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر “تويتر”:” تأكد لنا أن المحكمة الجزائية المتخصصة عقدت جلسة سرية للشيخ #عوض_القرني، وجهت خلالها النيابة العامة لائحة تهم زائفة ضده وطالبت بما سمّته “قتله تعزيراً”.

 

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الداعية عوض القرني بالتزامن مع إلقاءها القبض على الداعية سلمان العودة في شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

 

والدكتور عوض بن محمد القرني داعية إسلامي سعودي، وُلد عام 1376 هـ بمحافظة بالقرن بمنطقة عسير، وحصل على الدكتوراه في الشريعة الإسلامية تخصص الفقه وأصول الفقه، وعمل أستاذاً بـجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع أبها (سابقاً) جامعة الملك خالد (حالياً)، قبل أن يتم اعتقاله

قد يعجبك ايضا
  1. قاصد خير بو ردح يقول

    حسنا فعلت السلطات السعودية باعتقالها الاشخاص المشجعين والمحرضين على الارهاب الاعمى الدي يقتل ويفجر ويدبح ويسحل ويعمل كل شي بالابرياء فهم لايفرقون بين طفل وشيخ وشاب وامراة المهم يقتلون اكبر عدد من الناس

  2. - يقول

    يسمون شيوخ قبائل
    فاين شيوخ قبائل هؤلاء الرجال المظلومين المضطهدين
    من قبل طغاه بني سلول وكلابهم
    الامنيه والبحثيه وخنازيرهم القضاه المأجورين؟

    قرني زهراني دوسري قحطاني الخ !!؟

    هم في الحقيقه شخوخ زبايل
    حالهم كبغايا رخيصه ساقطه
    يتحكم فيهن قواد سكير ويدير شئونهن
    يرسلهن لمن يطلبهن مقابل حفنه من الدراهم !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.