كشف الضابط بجهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” بأن الأجهزة الأمنية الإماراتية طلبت من جميع المقيمين الذين اشتروا خلال الفترة الماضية ضمن حملة دعم الاقتصاد التركي مغادرة الباد خلال مدة أقصاها أسبوع، كما منعت المواطنين الذين قاموا بنفس الإجراء من السفر.

 

وقال “بدون ظل” في تدوينة له عبر “تويتر” ورصدتها “وطن”:”جهازنا الامني ابلغ جميع المقيمين ، الذين اشتروا الليرة التركية، بسرعة مغادرة الدولة مع اعطاء مهلة لمدة اسبوع”.

 

وأضاف:” كما اصدر قرار منع السفر ، للمواطنين الذين اشتروا العملة التركية ولم يسافروا ، شراء بهدف التضامن مع .”

وكانت دول الخليج قد شهدت خلال الفترة الماضية حملات واسعة لدعم الليرة التركية في أعقاب الحرب الاقتصادية التي تتعرض لها تركيا وأدت لفقدان الليرة أكثر من 35% من قيمتها خلال أيام معدودة.

 

وخليجياً، شهدت محال الصرافة في وقطر على وجه الخصوص بالاضافة إلى الإمارات والسعودية  إقبالاً من المواطنين والوافدين الراغبين بشراء العملة التركية، في خطوة رافضة لما تتعرض له أنقرة من حرب اقتصادية، ولم يكتف الكويتيون بدعم أنقرة عبر شراء الليرة، بل تعدى ذلك إلى تكثيف الرحلات السياحية إلى المدن والولايات التركية، التي تسجل نمواً لافتاً في عدد الزوار.

 

وكانت الليرة التركية شهدت تدهوراً كبيراً، إثر عقوبات فرضتها الولايات المتحدة بعد رفض أنقرة الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برنسون، الذي تتهمه تركيا بالقيام بأعمال إرهابية والمساعدة بالتخطيط للقيام بالانقلاب الفاشل عام 2016، فيما تطالب بإطلاق سراحه فوراً، وتهدد بعقوبات جديدة.