بعد تعرض شركة “” لانتقادات واسعة بسبب السماح للرئيس الأمريكي العدائي بالتواجد على منصتها، هدد عملاق التواصل الاجتماعي، الأربعاء، “ترامب” بحظر حسابه على الموقع.

 

وقالت الشركة إن حظر “ترامب ممكن”، إذا ما أظهر سلوكا مسيئا ينتهك القواعد على منصتها، ولنشره العديد من التغريدات المثيرة للجدل.

 

وتعرض “تويتر”، وتحديدا رئيسه التنفيذي جاك دورسي، لانتقادات بسبب السماح لشخصيات مثل ترامب بالبقاء على المنصة، حتى بعد اتهامهما بخرق قواعد منصته.

 

وسبق وإن أوضحت الشركة أنها تنوي السماح لقادة العالم بالبقاء على “تويتر” في محاولة لحماية “المعلومات المهمة التي يجب أن يتمكن الناس من رؤيتها ومناقشتها”.

 

ومن المرتقب أن يدلي دورسي بشهادته أمام الكونغرس الأمريكي اليوم، حيث سيناقش التدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، وربما يواجه أسئلة حول الاتهامات ضد “تويتر” لإسكات الأصوات المحافظة.

 

من جهتها أكدت رئيسة قسم الشؤون القانونية والسياسة في الشركة فيجايا غادي، أن مسألة حظر أحد الأشخاص، وفق سياسة الشركة، لا تستثني أحدا ولا حتى الرؤساء.

 

ويتابع حوالي 54.2 مليون شخص على “تويتر”، ويستخدم ترامب حسابه بشكل فعال لمهاجمة “أعدائه” في داخل وخارج البلاد ويعتبرها، كما يبدو، متعته الأكبر.