اثارت الممثلة الايطالية ​​ الجدل مجددا بعد تسريب لها على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي شكّل صدمة غير متوقّعة للجمهور وللوسط الفني في ايطاليا.

وكانت آسيا أرجينتو قد قامت مؤخرا بتسوية شكوى ضدها من قبل الممثل ​جيمي بينيت​ الذي اتهمها بالاعتداء عليه جنسيا عندما كان عمره 17 عاما، ويدوره طلب منها التعويض عن الأضرار النفسية والجسدية التي سببتها له جراء الواقعة، من خلال دعوى رفعها ضدها مؤخرا.

وفي التفاصيل، فقد اعتدت عليه أرجنتو جنسيا في أحد فنادق كاليفورنيا وهو في الـ 17 من عمره ويعد السن القانوني لممارسة الجنس في كاليفورنيا 18 عاما. وفقاً لـ”الفن”