أعرب وزير خارجية ، ، الثلاثاء، عن ثقة بلاده بـ زوال جميع الخلافات والتباينات بين الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي.

 

جاء ذلك في البيان الختامي للدورة السادسة للجنة العمانية البحرينية المشتركة، المنعقدة على مدى يومين، واختتمت أعمالها اليوم، بمدينة العمانية، بمشاركة بن علوي ونظيره البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة.

 

ونقلت وكالة أنباء عمان الرسمية عن بن علوي قوله رغم حالة التباين والخلاف السياسي التي يمر بها مجلس التعاون في المرحلة الراهنة، إلا أننا نرى بأنه مهما حصل من خلافات وتباينات بين الأشقاء، فإن مآلها إلى الزوال ، في إشارة إلى .

 

وأضاف نحن على ثقة بأن مجلس التعاون الخليجي سيبقى صرحًا راسخًا متجددًا (..) حقق الرفاهية والاستقرار والتنمية لسائر شعوب دول مجلس التعاون .

 

واعتبر الوزير العماني أن العلاقات بين بلاده والبحرين في أوج عهدها ، مشيرًا أن سلطنة عمان  تحرص دومًا على التعاون والشراكة مع الأشقاء في مملكة ، في إطار منظومة مجلس التعاون لدول .

 

من جانبه، أعرب وزير خارجية البحرين، عن حرص بلاده على تطوير وتنمية العلاقات الثنائية في كافة المجالات، والنظر في إمكانية فتح آفاق جديدة للوصول بها إلى مستوى التكامل.

 

وفي يونيو/ حزيران 2017، بدأت أزمة خليجية حين قطعت كل من والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع ، وفرضت عليها إجراءات عقابية بدعوى  دعمها للإرهاب ، وهو ما نفته الدوحة.

 

وفاقمت الأزمة الخليجية التوترات بين دول مجلس التعاون (السعودية، والإمارات، والبحرين، والكويت، وسلطنة عمان، وقطر) لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ تأسيس المجلس عام 1981.